عودة المسرح التجريبى بعد غياب ست سنوات.. مسرحيون: خطوة إيجابية تؤكد قدرتنا على إقامة مهرجانات تشارك بها وفود أجنبية

تعتبر عودة مهرجان المسرح التجريبى تحت مسمى جديد "المسرح المعاصر والتجريبى" إلى الساحة الفنية بعد غياب استمر لست سنوات أمرا إيجابيا ودفعة قوية للمسرح، وهو ما أكد عليه عدد من المسرحيين خلال حفل الافتتاح والمبدعين الذين أعربوا عن سعادتهم بأن عودة المهرجان تمثل خطوة إيجابية وانتعاشة للمسرح بشكل عام، وتؤكد أننا مازلنا نستطيع كدولة الاستمرار واستقبال الوفود الأجنبية لتعرض على مسارحنا أعمالهم الفنية المختلفة وثقافتهم.

يقول المخرج المسرحى شادى سرور: "بالتأكيد عودة مهرجان المسرح التجريبى تعد خطوة إيجابية ولابد من استغلالها بالشكل الأمثل، وأتمنى أن يؤتى ثمره من خلال الكثير من العروض، فضلا عن المناقشات والجدال حول العروض المسرحية المختلفة والندوات التى تناقش أهمية المسرح والنهوض به كونه أحد الروافد المهمة فى تطوير ثقافة أى إنسان".

ويضيف سرور: "أتصور أن هذه الدورة بعد مرور بضعة أيام على افتتاحها تبشر بأمل كبير، خاصة أنها تؤكد على أن المسرح مازال موجودا ولدينا الكثير من العروض المختلفة والتى تخاطب الجمهور بجميع أشكاله".

فيما يقول المخرج عاصم نجاتى: "أرى أن مهرجان المسرح التجريبى الذى يقام حاليا خطوة جيدة نحو عودة المسرح بشكل عام فى ظل حالة الانهيار التى كان يعانى منها المسرح فى الفترة الأخيرة، وأتصور أن المسرح فى الفترة المقبلة يشهد حالة من التطور والنهوض كما كان من قبل، ويؤكد إقامة المهرجان وعودته إلى الساحة من جديد أننا مازلنا نحتفظ بمكانتنا بين الدول والدليل على ذلك الوفود الأجنبية التى تشارك بالمهرجان".

ويقول المخرج المسرحى عمرو دوارة: "عودة مهرجان المسرح التجريبى من جديد أمر إيجابى ولابد من تدعيمه لأنه يعد ركيزة أساسية فى المسرح، حيث يقدم لنا لونا جديدا ومختلفا من العروض المختلفة، وأتصور أن المسرح فى الفترة الأخيرة يحتاج إلى هذه النوعية بعد حالة الفوضى التى شاهدناها فى العروض المسرحية الخاصة مثل تياترو مصر ومسرح مصر وغيرها، فكان من الضرورى أن يعود هذا المهرجان إلى بريقه كنوع من الموازنة بين هذا وذاك".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا