القنصل السودانى يزور رعايا بلاده المحتجزين فى حادث مركب رشيد

كثفت الأجهزة الأمنية بالبحيرة جهودها، بالتعاون مع قوات الجيش، للبحث عن باقى ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية التى غرقت صباح أمس، الأربعاء، أمام ساحل رشيد الواقع على البحر المتوسط .
وتوجه محمد الصغيرى، قنصل السودان فى الإسكندرية، إلى قسم شرطة رشيد، لمتابعة أحوال المحتجزين السودانيين، وعددهم 26 شخصاً، الذين تم إنقاذهم فى الحادث وتقديم الدعم القانونى تمهيدا للإفراج عنهم.
من جهته زار الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، مصابى الحداث بمستشفى رشيد، للاطمئنان على حالتهم.
وأكد اللواء علاء شوقى، مدير أمن البحيرة، تكثيف الجهود لسرعة التعرف على هوية جثث ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية وإرسال عينات الـ DNA إلى معامل الأدلة الجنائية بوزارة الداخلية، لسرعة الانتهاء منها، وتحديد هوية الجثث لتسليمها إلى ذويها فى أسرع وقت، وذلك عقب وصول فريق من الأدلة الجنائية بمديرية أمن البحيرة لتصوير جثث الضحايا والنشر عنهم لتعرف ذويهم عليهم، بالتنسيق مع فريق من رجال الأموال العامة والأمن العام والأمن الوطنى لسرعة إنهاء كافة التحريات والإجراءات المتعلقة بالحادث
يذكر أنه تم إنقاذ 164 شخصاً فى حادث مركب الصيد، ويدعى "موكب الرسول"، بينهم 117 مصرياً و 43 من جنسيات مختلفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا