صندوق تطوير التعليم: لدينا خطة للارتقاء بالتعليم الفنى خلال 12 عاما

أكد الدكتور عبد الوهاب الغندور الأمين العام لصندوق تطوير التعليم التابع لمجلس الوزراء، أن هناك أملا للارتقاء بمنظومة التعليم، لافتًا إلى أن أبرز وسائل الاهتمام بالتعليم هو وجود الصندوق الذي يتبع رئاسة مجلس الوزراء.

وأضاف "الغندور" في بيان له اليوم، أنه لابد من وجود مظلة توحد جهود تطوير التعليم، لافتًا إلى أن المشكلة لا تكمن فقط في ميزانية التعليم ولكن في كيفية إنفاق الأموال في مجالات التعليم.

وأوضح أن الغرض من الصندوق هو إيجاد مناهج مصرية مستوفية للمعايير الدولية بالتعاون مع الخبراء الأجانب، حتى نضع مصر على الخريطة العالمية للتعليم.

وعن تطوير التعليم الفني قال الأمين العام لصندوق تطوير التعليم، أن هناك خطة لتطوير التعليم الفني على مدى 12 عامًا، مشيرا إلى وجود نموذج المجمعات التكنولوجية ، التي طبق الصندوق فيها نماذج تعليمية مميزة بالشراكة مع حكومات بريطانيا، وإيطاليا، وألمانيا، مشيرًا إلى أن الهدف هو تعميم تلك النماذج على 2000 مدرسة للتعليم الفني.

ونوه "الغندور" إلى جهود صندوق تطوير التعليم على مستوى التعليم العام، مشيرا إلى أن هناك مبادرة عام 2009، وهي مدارس النيل المصرية بالشراكة مع جامعة كامبردج، وهي عبارة عن 5 مدارس، وكان الغرض من التجربة هو إنشاء نظام تعليمي مستوفي للمعايير الدولية، وهو من ضمن المشاريع الواعدة في التعليم، لافتًا إلى أنه من خلال تلك المبادرة أصبح هناك تخلي عن الكتاب والابتعاد عن أسلوب التلقين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا