فنانات: المجاملات والمحسوبية في الوسط الفني لا تفرز موهوبات

اتفقت بعض الفنانات على أن العلاقات وتلبية المناسبات الفنية ليسا شرطين للترشح لأدوار جيدة، وأكدت أن المجاملات والواسطة والمحسوبية في الوسط الفني لا تفرز موهبة.

وترى الفنانة سحر رامي أن غيابها المستمر عن الساحة الفنية بشكل عام وعدم ظهورها بكثرة لا يشغلها كثيرا، وإذا عثرت على عمل جيد ستقدمه، وبررت هذا الغياب إلى عدم تلقيها أي دور جيد سواء في السينما أو في التليفزيون، فضلا عن حرصها على انتقاء شخصيات تجذبها.

وأكدت أن العلاقات وتلبية المناسبات الفنية ليسا شرطين للترشح لأدوار جيدة، فثمة فنانين يحضرون بقوة في المناسبات ولا تراهم في أي أعمال فنية".

ولفتت إلى عدم رغبتها في المشاركة في أعمال لأجل التواجد فحسب، فضلا عن أن أعمالها القديمة ذات قيمة فنية تفرض عليها أن تختار أعمالا على نفس المستوى.

وأكدت أنها لا تضع شروطا لأي عمل فني ولكن ما يهمها هو أن تفهم طبيعة دورها وتأثيره في الأحداث، وأنها لا تحب المشاكل ولذلك تتفق على كل كبيرة وصغيرة خلال التعاقد.

وتقول الفنانة مريهان حسين إن من تحصل على فرصة عن طريق المجاملات ليست موهوبة، ويظهر وينكشف أمرهن في النهاية من خلال تقييم الجماهير لهن.

ورفضت مريهان من يعتبر اطلالتها على جمهورها في رمضان الماضي بثلاثة أعمال درامية فيه محسوبية أومجاملة أو نوعا من الانتشار، وتقول: "لا أعمل بمبدأ الانتشار، لكني لا أستطيع أن أترك دورا مميزا يفلت مني، فلو أنني أعمل بمبدأ الانتشار لما رفضت عددا من الأعمال التي تعرض علي بين الحين والآخر".

وأكدت اهتمامها بالسيناريو ومعايير أخرى كثيرة لو وجدت أنها مناسبة ومتوافقة مع أفكارها فلا تمانع في المشاركة، متمنية تقديم أدوار جديدة تكون سعيدة بها وتقديم شيء مختلف ينال إعجاب الناس وأن تقترب منهم أكثر.

ونفت الفنانة الشابة مي عمر دخولها التمثيل بالواسطة والمحسوبية لكونها زوجة المخرج محمد سامى، قائلة إن أفضل شيء هو التجاهل لكل من يتحدث عنها بالسلب.

وأكدت أن زوجها المخرج محمد سامى لم يتدخل في السيناريو أو مساحة دورها في أحداث مسلسل "الأسطورة" الذي شاركت فيه وعرض في رمضان الماضي، مشيرة إلى أن ما يتردد في الوسط الفني بهذا الخصوص بسبب الغيرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا