"البترول": مشروعات جديدة لرفع إنتاج "إنربك" وسد احتياجات البنزين والبوتاجاز

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن برنامج عمل وزارة البترول لتطوير ورفع كفاءة معامل التكرير ترتكز على محورين رئيسيين، أولهما العمل على إزالة الاختناقات فى المعامل القائمة وتطوير وحداتها الإنتاجية، والمحور الثانى تنفيذ حزمة من المشروعات الجديدة لإضافة وحدات إنتاجية تحويلية جديدة ومتطورة بمعامل التكرير القائمة، بما يعمل على تحسين الأداء الاقتصادى لهذه المعامل.
وشدد وزير البترول، فى بيان له اليوم عقب رئاسته اجتماع الجمعية العامة لشركة الإسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات «أنربك» لاعتماد نتائج أعمالها خلال العام المالى 2015 / 2016، على أهمية تحقيق أعلى معدلات التشغيل الآمن، وتحقيق كافة اشتراطات وضوابط الحفاظ على البيئة والأمان الصناعى .
واستعرض المهندس خالد خليفة، رئيس الشركة، أهم نتائج الأعمال التى تحققت، موضحاً أن إجمالى النافتا المستخدمة فى الوحدات الإنتاجية بلغت حوالى 2ر1 مليون طن، بزيادة قدرها 70 ألف طن على المخطط، وبلغ إنتاج الشركة من بنزين (92-95) حوالى 842 ألف طن بزيادة قدرها 22 ألف طن على المخطط، وتم تصدير حوالى 238 ألف طن نافتا ثقيلة بقيمة حوالى 93.5مليون دولار، ما كان له بالغ الأثر فى توفير العملة الأجنبية اللازمة لإنجاز المشروعات الجديدة التى تنفذها الشركة، وبلغ إجمالى الإيرادات حوالى 4.7 مليار جنيه .
وأضاف رئيس الشركة، أن الشركة تنفذ حالياً عدداً من المشروعات لرفع الطاقة الإنتاجية، لسد جانب من احتياجات السوق المحلية من البنزين والبوتاجاز بدلاً من الاستيراد، وهو مشروع وحدة تحسين النافتا والتنشيط المستمر للعامل المساعد، ويهدف إلى تعظيم القيمة المضافة لوحدة معالجة وهدرجة النافتا الجديدة لاستيعاب النافتا الثقيلة المنتجة والتى يتم تصديرها حالياً، فى إنتاج مادة الريفورمات لإنتاج بنزين عالى الأوكتان بتكلفة استثمارية 293.5مليون دولار لإنتاج بنزين عالى الأوكتين بزيادة قدرها 850 ألف طن سنوياً، بالإضافة إلى زيادة كميات إنتاج البوتاجاز والهيدروجين
كما استعرض الموقف التنفيذى لمشروع إنشاء وحدة الأمونيا بتكلفة استثمارية تبلغ 195 مليون دولار، ويهدف إلى تعظيم القيمة المضافة لمشروع إنتاج البنزين والاستفادة من الهيدروجين المنتج من الوحدة الحالية والجارى تنفيذها بطاقة إنتاجية 50 ألف طن سنوياً لإنتاج مادة الأمونيا بكمية 160 ألف طن سنوياً والتى تدخل فى صناعة الأسمدة، بالإضافة إلى مشروع إنشاء وحدة معالجة وتدوير مياه الصرف الصناعى وإعادة استخدامها بالوحدات الإنتاجية الحالية والمشروعات المستقبلية وفقاً للاشتراطات البيئية .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا