مقتل 45 شخصا من المعارضة فى حلب وروسيا تؤكد تمسكها باتفاق الهدنة بسوريا

قال مدير مستشفى القدس الدكتور حمزة الخطيب لرويترز اليوم الخميس إن 45 شخصا قتلوا فى قصف مناطق للمعارضة فى مدينة حلب السورية الليلة الماضية، وقال مسؤولون من المعارضة والمرصد السورى لحقوق الإنسان إن طائرات حربية نفذت أعنف ضربات جوية منذ شهور على مناطق تسيطر عليها المعارضة فى حلب الليلة الماضية.
من جانبه أعلن نائب وزير الخارجية الروسى سيرجى ريابكوف اليوم الخميس أن بلاده تؤكد تمسكها باتفاق الهدنة فى سوريا بالرغم من الصعوبات، وأشار ريابكوف - أثناء مؤتمر صحفى نقلته قناة (روسيا اليوم) الاخبارية - إلى أن الخطة المشتركة بشأن التسوية السورية التى أعلن عنها وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف ونظيره الأمريكى جون كيرى فى أعقاب المفاوضات التى جرت أول الشهر الجارى فى جنيف تظل السبيل الوحيد لحل الأزمة السورية".
وأضاف أن "الاحداث، التى شهدتها سوريا فى الأيام الأخيرة بما فيها الخروقات المتكررة لنظام وقف إطلاق النار والهجوم على قافلة إنسانية قرب حلب، تشكل ضربة مباشرة على الاتفاق حيث أدت إلى تضييق فرص تطبيقه، ولكن هذا الاتفاق لابديل عنه ويجب تفعيل العمل به".
وشدد ريابكوف على أن مكافحة الإرهاب لا تزال تشكل أولوية بالنسبة لروسيا، مضيفا أن "موسكو لا تستبعد تنفيذ غارات على مواقع للجماعات التى تندمج مع تنظيم داعش، بما فيها جيش الإسلام، وأحرار الشام ".
وقال إن "الولايات المتحدة والعديد من الأطراف التى تحظى بدعمها لا تلتزم بالمسئوليات المترتبة عليها بموجب الاتفاق مما يهدد بانهيار الهدنة"، موضحا أن أحد البنود الأكثر تعقيدا بشأن التسوية السورية يتعلق بعجز واشنطن عن الفصل بين الجماعات الإرهابية وفصائل المعارضة المسلحة.ووصف ريابكوف، الخطة الأمريكية لإنشاء منطقة حظر جوى ووقف غارات الطيران الروسى فى عدة مناطق سورية بأنها "باطلة وتثير تساؤلات".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا