وزير الثقافة:السينما تواجه القبح..و"عنتر ولبلب" يحمل إسقاطا سياسيا عميقا

قال الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة، إنه من خلال الفن والسينما تستطيع المجتمعات العربية الحديث عن كل ما يزعجها مستشهدا بفيلم "عنتر ولبلب"، لافتا إلى أن الفيلم رغم أنه كوميدى من الدرجة الأولى إلا أنه به إسقاط سياسى واضح على معاهدة النحاس باشا عام 1931.
وأضاف "النمنم" على هامش ندوة "القدس فى السينما العربية" ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائى لدول البحر المتوسط، فى دورته الـ32، بحضور وزير الثقافة الفلسطينى الدكتور إيهاب بسيسو والأمير أباظة رئيس مهرجان الإسكندرية، أن السينما هى فن البهجة والجمال لمواجهة القبح الذى يملئ حياتنا اليومية، موضحا أنه شاهد فيلم "لف ودوران" لأحمد حلمى منذ عدة أيام، ورأى من خلاله أهمية دور السينما فى تنشيط السياحة.
ومنح الدكتور إيهاب بسيسو وزير الثقافة الفلسطينى، درعين مقدمان من دولة فلسطين أحدهما لوزير الثقافة المصرى الكاتب الصحفى حلمى النمنم، والآخر لرئيس مهرجان الاسكندرية السينمائى لدول البحر المتوسط الناقد الأمير أباظة، ثم عبر لهما عن حبه وامتنانه هو والشعب الفلسطينى لشقيقه المصرى، ولتقدير مهرجان الإسكندرية السينمائى لهم ولفنهم ومساعدتهم على نشر إبداعهم وفنهم المحارب من قبل الاحتلال الإسرائيلى باستمرار.
وقبل منح وزير الثقافة الفلسطينى "بسيسو" درعى الدولة الفلسطينية للنمنم وأباظة تم عرض فيلم تسجيلى بعنوان "الطوق الأبيض"، للمخرجة حنين جابر، يتناول بعضا من مآسى الشعب الفلسطينى اليومية، وعلق وزير الثقافة الفلسطينى، على الفيلم قال: هذه المآسى حقيقة وليست مجرد خيال سينمائى.
وقال وزير الثقافة الفلسطينى الدكتور إيهاب بسيسو، إن مهرجان الاسكندرية السينمائى لدول البحر المتوسط، فرصة جيدة للشعب الفلسطينى وفنانينه بأن يظهروا فنونهم وإبداعاتهم للعالم بأكمله.
وأضاف وزير الثقافة الفلسطينى، أن مصر بعراقتها توفر دائما منصة جديدة للإبداع الفلسطينى والتى يحاربها الاحتلال الإسرائيلى باستمرار، وتحمل صوت الملايين من الفلسطينين، موضحا أن الابداع الفلسطينى غير محصور فى الأراضى الفلسطينية المحتلة، وبالتحديد منذ أن احتلت القدس عام 1967 على أيدى الميلشيات الاسرائيلية، وهنا فرصة مهمة على أن تكون حاضرة فلسطين بروايتها، لافتا إلى أن عام 2017، ستمر فيه الذكرى الخمسين لاحتلال القدس، ورغم أن ذكرى مأساوية إلا أن الفلسطينيين سيسعون فيها لمد جسورهم الثقافية والإبداعية.
ووجه وزير الثقافة الفلسطينى الشكر لإدارة مهرجان الإسكندرية السينمائى على التفكير فيهم كدولة فلسطينية، للتواجد بأفكارهم الإبداعية فى فعاليات المهرجان.
وحضر الندوة عدد كبير من ضيوف المهرجان منهم كتاب السيناريو محفوظ عبد الرحمن وعاطف بشاى والفنانون فردوس عبد الحميد وسامح الصريطى وطارق عبد العزيز وسميرة عبد العزيز، والمخرجون على عبد الخالق ومحمد فاضل وأحمد النحاس، والدكتور خالد عبد الجليل رئيس هيئة الرقابة على المصنفات الفنية، والنقاد طارق الشناوى ونادر عدلى، والمنتج محسن علم الدين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا