أول حضانة نموذجية بالأقصر تقبل 86 طفل وطفلة وتستمر فى تلقى الطلبات

أعلن محمد عباس مدير عام مكتبة مصر العامة بالأقصر، اليوم الخميس، أنهم مستمرون فى تلقى طلبات أولياء الأمور لإلحاق أطفالهم بأول أكاديمية نموذجية حديثة متطورة للطفل بالمحافظة، وتم قبول اوراق اكثر من 86 طفل وطفلة حتى اليوم التاسع من الاعلان عن الأكاديمية.
وأشار محمد عباس، فى بيان له اليوم، إلى وجود إقبال كبير من الأهالى بالأقصر والمترددين على المكتبة، وذلك لرغبة أولياء الامور والأسر فى رفع المستوى التعليمى والثقافى لأطفالهم، وهو ما ستقوم به الاكاديمية من خلال وجود نخبة مميزة من المعلمين والقائمين على العملية التعليمية بالاكاديمية، بالإضافة إلى المحتوى الدراسى والذى يعتمد على منهج "المونتيسورى"، والخاص بتعليم الأطفال أثناء اللعب بما يعمل على إشباع رغبة اللعب عند الأطفال، بجانب الاهتمام بالتعليم والمذاكرة، وهو نظام تعليمى عالمى ينتهج تطوير قدرات الأطفال عن طريق أنشطة تجمع بين التفاعل مع البيئة والتعلم.
وأوضح مدير عام مكتبة مصر العامة بالأقصر، أنه يجرى تقديم كافة التسهيلات على الراغبين فى إلحاق أطفالهم بالأكاديمية من عمر 3 سنوات وحتى 6 سنوات، لتزويد الأطفال بمهارات التعليم الأساسية، وبأحدث الطرق طبقا لمنظومة الجودة العالمية، بالإضافة إلى تنمية ملكاتهم وإظهار قدراتهم الابداعية من خلال استحداث قسم الطفل العبقرى والمبدع والذى تم اعتماده داخل الاكاديمية ليكون اول قسم فى الأقصر.
واستطرد محمد عباس، أن تمت إتاحة إمكانية التقديم الإليكترونى بهدف التيسير على المواطنين، وذلك عبر صفحة "مكتبة مصر العامة بالأقصر" أو "صفحة اكاديمية الطفل بالأقصر" على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، حيث تم تصميم نموذج لطلب الالتحاق وتم نشره وإتاحته إليكترونيًا، وكذلك تم نشر التفاصيل والأوراق المطلوبة للتقدم مع تخصيص ارقام تليفونات وخدمة " الواتس آب" للتسهيل على اولياء الأمور وقيامهم بالتقدم للالتحاق من منازلهم او اى مكان مشيرا إلى الإعداد لتدشين موقع اليكترونى خاص بالأكاديمية لتقديم كافة الخدمات التكنولوجية للأطفال وأسرهم وإعداد ملف اليكترونى على الموقع لكل طفل.
وشدد مدير عام مكتبة مصر العامة بالأقصر، على أن الأكاديمية مؤسسة حكومية، وهى تعتبر أول أكاديمية للطفل داخل مكتبة مصر العامة بالأقصر "حضانة تكنولوجية متطورة" تحت اشراف حكومى، وتدار بواسطة مجموعة مميزة من خبراء وأساتذة التعليم، وتعمل على تدريس اللغات والتعامل مع التكنولوجيا الحديثة ضمن منظومة اليكترونية نموذجية متطورة، وذلك فى محاولة لحل أزمة سن القبول وزيادة الكثافة بعدد من الحضانات، حيث أنها تابعة وخاضعة للإشراف من مكتبة مصر العامة ومحافظة الأقصر وهى مؤسسة حكومية مشروع ثقافى تعليمى ترفيهى وفكرة يتم تطبيقها لاول مرة فى الأقصر بعد أن سبقتنا فيها العديد من الدول الأوروبية وتتبناها محافظة الأقصر والمكتبة تحت رعاية محافظ الأقصر، وبالتعاون مع عدد من الجهات ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا