وزير الآثار ومحافظ المنيا يفتتحان أعمال تطوير متحف ملوي بتكلفة 11 مليون جنيه

افتتح وزير الآثار الدكتور خالد عناني، يرافقه عصام البديوي محافظ المنيا، صباح اليوم الخميس، أعمال تطوير متحف ملوي بتكلفة بلغت 11 مليون جنيه، والذي قد تعرض إلى أعمال عنف وسرقة عام 2013.
وقال الوزير - خلال الافتتاح - إن المتحف يعد انتصارًا للدولة المصرية على الفوضى والإرهاب والنيل من الحضارة المصرية، لافتًا إلى حرص الدولة المصرية على استرداد أثارها والحفاظ على حضارتها ولم ينال أحد من أمن واستقرار الدولة المصرية، مؤكدًا أن افتتاح المتحف مرة أخرى سيعيد الحياة للسياحة في المنيا، مشيرًا إلى أن هناك خطوات جادة لتطوير كافة المتاحف والعمل على افتتاح متاحف بكل مدينة مصرية.
وأضاف أنه تم تعديل سيناريو العرض داخل المتحف حيث تضم فاترينات العرض بالمتحف الآن عدد 944 قطعة أثرية، منها 441 قطعة قديمة وعدد 503 قطع جديدة من مخازن البهنسا والاشمونين ومخازن المنيا، مؤكدًا أن مصر ستظل دائمًا شامخة بتاريخها وحضارتها العظيمة مهما واجهت من إرهاب ولن يفلح أعداؤها في تدمير وطمس أضخم وأعرق الحضارات في العالم، موضحًا أنه سيتم قريبًا افتتاح المتحف الإسلامي في القاهرة.
من جانبه، قال محافظ المنيا “إننا نصلح اليوم ما أفسدته يد الإرهاب والجهل والعمالة، فمنذ ثلاث سنوات دمر الإرهاب الأسود متحف ملوي ودمر الآثار التي ظلت آمنة على أرض مصر آلاف السنين، لتعود له الحياة مرة أخرى ليصبح منارة للتاريخ والثقافة ومقصدًا سياحيًا لكل زوار وضيوف مصر، ويؤكد على نجاح مصر في مواجهة الإرهاب وتقدمها بخطوات ثابتة نحو الإصلاح والتنمية.
وأضاف أن مصر ترسل رسالة للعالم أجمع تتضمن الحرص على الحفاظ على الحضارة والتراث الإنساني وأن مصر كانت ولا زالت بلد الأمن والأمان، لافتًا إلى أن المتحف سيكون مزارًا سياحيًا وتوعويًا وثقافيًا للأسرة والمجتمع، فلم يعد المتحف مكانًا لحفظ التحف الفنية والأثرية بالطريقة المعتادة بل أصبح مؤسسة تقوم بخدمة المجتمع وحلقة للتواصل بين الشعوب والثقافات بشتى دول العالم، إلى جانب تشجيع البحث العلمي في مجال حفظ وتوثيق التراث الثقافي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا