نشاط مكثف لوفد البرلمان المرافق للرئيس.. مستشار ترامب وأعضاء الكونجرس الأبرز على أجندة لقاءاتهم.. مساع جادة لتحسين الصورة.. وحملة لدعم السياحة من «تايمز سكوير»

قام أعضاء الوفد البرلماني المرافق للرئيس عبد الفتاح السيسي خلال حضوره فعاليات الدورة الـ71 للجمعية العمومية للأمم المتحدة بنشاط مكثف تمثل في لقاءات متعددة مع سياسيين منهم مستشار العلاقات الخارجية لحملة ترامب وحضور مؤتمر لدعم مصر إلى جانب التحضير للقاءات مع أعضاء الكونجرس.

ويسعى الوفد من خلال لقاءاته لدعم الرئيس وتوضيح الأوضاع التي تمر بها البلاد من جميع النواحي الاقتصادية والأمنية والسياسية.

ويضم الوفد النائب طارق رضوان، وكيل لجنة العلاقات الخارجية، والدكتور عماد جاد، والنائب إيليا ثروت باسيلى، والنائب نادر مصطفى، والنائب عبد الرحيم علي، عضو لجنة الشئون العربية، والدكتورة مي البطران، رئيس لجنة الاتصالات، والنائب أحمد بدوي وكيل لجنة الاتصالات، وخالد يوسف، عضو لجنة الثقافة والإعلام، وداليا يوسف، وكيل لجنة العلاقات الخارجية، وطارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية.

كما يضم الوفد البرلماني النائبة منال ماهر، عضو لجنة حقوق الإنسان، والنائب محمد شعبان، عضو اللجنة الدينية، وإيهاب الطماوي، أمين سر اللجنة التشريعية، والنائب محمد علي عبد الحميد، وكيل اللجنة الاقتصادية، والنائب هاني نجيب، عضو اللجنة الاقتصادية، والنائب هشام الشطوري، والنائبة نبيل بولس شنودة.

ويشمل الوفد سحر طلعت، رئيس لجنة السياحة، وسولاف درويش، عضو لجنة الشئون العربية، النائبة نشوى الديب، وكريم درويش عضو لجنة العلاقات الخارجية، وكريم سالم، عضو لجنة الثقافة والإعلام، وصلاح حسب الله، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحرية، وعضو لجنة الشباب والرياضة، وعلي بدر عضو لجنة الثقافة والإعلام.

الوفد البرلماني يلتقي مستشار العلاقات الخارجية بحملة ترامب

في البداية، التقى أعضاء مجلس النواب المتواجدون حاليًا فى نيويورك، بالدكتور وليد فرس، مستشار العلاقات الخارجية والأمن القومى فى حملة المرشح الجمهورى في الانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب، ودار بينهم حوار مطول حول العلاقات المصرية الأمريكية، ورؤية ترامب للعلاقات مع مصر.

بدأ وليد فارس حديثه بالتأكيد على أن اللقاء الذى سيعقد بين الرئيس عبد الفتاح السيسى ودونالد ترامب "تاريخى"، وقال فارس إنه مهتم شخصيًا بمصر، حيث زارها عدة مرات.

وأكد أن ترامب حال انتخابه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية سينظر عمليا لما حدث فى مصر من انتخاب رئيس وبرلمان وإقرار دستور جديد تم الاستفتاء عليه، وتابع: "نحن أمام اختيار شعبى لثلاثة استحقاقات، وهو ما يحسم موضوع الشرعية فى مصر بالنسبة لنا، فهناك من يحاول التشكيك فى شرعية التغيير الذى حدث، لكن هذه الاستحقاقات حسمت الموضوع وحسمت من يمثل مصر ومن لديه الشرعية"، لافتا إلى أن حملة ترامب لم يكن لديها أي شكوك حول الشرعية فى مصر.

مصلحة مصر تكمن فى فوز ترامب

من جانبه، قال النائب خالد يوسف، إن مصلحة مصر تكمن فى فوز ترامب، لكن هناك قلق من موقفه تجاه القضية الفلسطينية، وما يحدث فى سوريا، وآرائه حول فلسطين شديدة التطرف، وكذلك موقفه من العرب وما يقال حول النظرة الدونية لديه تجاه العرب، وهو ما رد عليه الدكتور وليد فارس بالقول: "ليس هناك أى موقف عنصرى من جانب ترامب ضد العرب، فهو لم يتحدث عن دونية العرب، لكنه أخذ مواقف متشددة تجاه التنظيمات المتشددة فتمت قراءة هذه المواقف على أنها ربما تكون موقف عام، لكن الحقيقة أن هذا الشخص الذى لديه شركات كانت ولا تزال لها علاقات وصداقات كثيرة فى العالم العربى ومصالح فى الدول العربية ويذهب إليها، يدلل على أنه ليس ضد فريق معين".

النواب يحضرون مؤتمرا لدعم الاقتصاد المصري

كما عقدت الهيئة القبطية الأمريكية مؤتمرا لدعم الاقتصاد المصرى خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لنيويورك، لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة، بحضور الوفد البرلمانى والإعلامى المتواجد فى نيويورك لدعم الرئيس.

وأكد القائمون على المؤتمر، أن الهيئة القبطية تدعم بشكل صريح الرئيس الوطنى عبد الفتاح السيسي، خاصة أن الهيئة من أعرق الهيئات القبطية فى أمريكا ولها تاريخ عريق فى الدفاع عن مصر، مطالبين بعدم استخدام لقب أقباط المهجر قائلين: "إننا جميعا مصريون".

من جانبه، أكد رجل الأعمال المصرى عادل صليب على أهمية الاستثمار فى مجال التعليم وبناء الشباب وتحفيزهم على الاستثمار فى وطنهم بدلا من التفكير فى الهجرة.

وطالب صلاح حسب الله، عضو مجلس النواب، الهيئة القبطية بتدعيم الاقتصاد المصرى وتحويل الدولارات إلى مصر لحل أزمة العملة الأجنبية، بالإضافة إلى تدعيم السياحة فى مصر.

لقاء رموز المجتمع المدني الأمريكي

صرح طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية، بأن أعضاء الوفد البرلماني المشارك فى نيويورك التقوا عددا من الشخصيات السياسية الأمريكية ومن المجتمع المدنى الأمريكى من خلال ملتقى على هامش الجمعية العامة رقم 71 للأمم المتحدة.

دار النقاش من خلال اللقاء حول دور مصر في المنطقة والعالم بعد ثورتى 25 يناير و30 يونيو، بالإضافة للتطرق للعلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في ضوء الأحداث الجارية.

وقد شارك في الملتقى بعض المحللين السياسيين مثل توني شافر، عضو المخابرات المركزية الأمريكية السابق والمحلل السياسي في شبكات فوكس نيوز، وروبرت مايكل، المحاضر بمنظمات المجتمع المدنى الأمريكى، ورانسل بوتر، مؤسس ملتقى الحوار العربى الأمريكى، وغيرهم من الشخصيات العامة الأمريكية.

لقاء الجالية المصرية في نيويورك

التقى وفد الجالية المصرية الاثنين مع الجالية المصرية في أمريكا.

وتناول اللقاء محاور أساسية، أبرزها ما تم من حزم وبرامج اقتصادية وتشريعات خلال الفصل التشريعي الأول، وكذلك ما سيتم خلال دور الانعقاد الجديد المقرر له مطلع أكتوبر المقبل.

واستعرض الوفد أهم التشريعات المقترحة التي سيتم طرحها خلال الفترة المقبلة بالبرلمان، وهي قوانين الاستثمار والتجارة الحرة في مصر، وقال إنه سيتم استعراض ما تم إنجازه بشأن مكافحة الإرهاب، وضرورة توحد الشعوب الإقليمية والعالمية بشأن وضع استراتيجية واضحة نحو محاربة الإرهاب.

المشاركة في وقفة جمعية المهاجرين المصريين

شارك الوفد البرلماني بنيويورك، في الوقفة التى نظمتها جمعية المهاجرين المصريين، الثلاثاء، وقام النواب بإلقاء كلمات وعقد حلقات نقاشية مع المصريين بالخارج.

وعقد الوفد لقاءً مع القاضية جنيين بيرو، أهم قاضية أمريكية مهتمة بالشأن المصري، بفندق الوالدورف استوريا الشهير، كما سيتناول مساء اليوم، العشاء مع الإعلامى مايكل مورجان، رئيس تحرير برنامج "النبض الأمريكى"، حيث سيجتمع النواب مع أعضاء من الكونجرس الأمريكي، وإعلاميين أمريكيين سواء في وسائل الإعلام المقروءة أو التليفزيون، ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

اتجاه لعقد لقاء مع أعضاء الكونجرس

فيما كشف كشف الدكتور صلاح حسب الله، عضو مجلس النواب ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحرية، عن أن هناك محاولات لعقد لقاءات مع أعضاء الكونجرس الأمريكى على هامش اجتماعات الأمم المتحدة مع خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى بنيويورك لتوضيح الإصلاحات فى الدولة المصرية الحديثة وملامح ما تحقق فى السنوات الأخيرة.

وقال حسب الله إن الرئيس السيسى يؤكد للعالم أن مصر دولة مؤسسات وتسير وفق خطط محددة بدليل أنه سئل فى سبتمبر 2015 عن موعد انتخابات النواب، وفى سبتمبر 2016 يحضر معه عدد كبير من أعضاء مجلس نواب منتخب.

وقال طارق رضوان، وكيل لجنة العلاقات الخارجية، إن المناقشات التي سيتم طرحها تقوم على ما تم من حزم وبرامج اقتصادية وتشريعات خلال الفصل التشريعي الأول، وكذلك ما سيتم خلال الفصل الجديد.

وأضاف رضوان: "لعل أهم هذه التشريعات المقترحة هي قوانين الاستثمار والتجارة الحرة في مصر، وما تم إنجازه بشأن مكافحة الإرهاب وضرورة توحد الشعوب الاقليمية والعالمية بشأن وضع استراتيجية واضحة نحو محاربة الإرهاب".

وأوضح أنه سيتم عرض محاور التنمية الجديدة سواء كانت زراعية أو صناعية، وحوافز الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر، وذلك لفتح قنوات التواصل مع الغرب والولايات المتحدة الأمريكية، ووضع مصر مرة أخرى على الأجندة السياحية.

حملة دعائية لدعم مصر بنيويورك

دشن الوفد البرلماني المصاحب للرئيس حملة دعائية وترويجية لدعم مصر فى نيويورك، وبدأتها الجالية من قلب ميدان "تايمز سكوير"، أشهر ميادين نيويورك، التى بدأت بعدد من الإعلانات، كُتب عليها عبارة "الجالية المصرية ترحب بالرئيس السيسى فى نيويورك.. تحيا مصر".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا