أحد قيادات جبهة الإنقاذ يوضح موقف مفاجىء جداً لعمرو موسى والبرادعي من محمد مرسي ونشطاء يتساءلون عن دلالة إعلان ذلك الآن

في سلسلة حواراته مع صحيفة الوطن فجر رفعت السعيد رئيس حزب التجمع وأحد قيادات جبهة الإنقاذ عدة مفاجآت ، كان أولها هو اندهاشه الكامل من وجود حمدين صباحي من ضمن الجبهة، حيث أنه من المعروف عنه تحالفه مع الإخوان المسلمين، بل أنه أرسل 5 أسماء من حزبه “حزب الكرامة” إلى قوائم الإخوان المسلمين في مجلس الشعب وأنهم معروفين للجميع بالإسم.
أما الموقف الثاني المفاجىء فكان من عمرو موسى والبرادعي، واللذان رفضا بشكل قاطع اسقاط محمد مرسي مؤكدين أنه رئيس شرعي للبلاد ويحظى بشرعية الإنتخابات واختيار الناخبين، وأنهما لا يريدان أن يكونا معارضين هدامين بل أنهما يريدان الإصلاح ليس أكثر .
وأضاف السعيد أنهما رفضا رفع شعار اسقاط مرسي أو اسقاط شرعيته، وقد تساءل العديد من النشطاء عن أسباب اعلان ذلك في هذا الوقت معتبرين أن اعلانه بعد تلك الفترة الطويلة أمر غريب ومثير للتساؤل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا