سائق توك توك ينهى حياة ابن عمه خنقا.. ويلقى جثته فى مدينة بدر

شهدت إحدى مناطق مدينة بدر بالقاهرة جريمة قتل بشعة، حيث تم العثور على جثة طفل مقتولاً وملقى فى حمام ببدروم عقار بالمنطقة، ونجح رجال المباحث فى كشف ملابسات الجريمة والتوصل إلى أن نجل عم المجنى عليه وراء قتله خنقا بيده وربطه فى شراعة باب الحمام للإيهام بأنه انتحر، فتم ضبطه وإحالته للنيابة التى باشرت التحقيق.
تفاصيل الواقعة بدأت مع تلقى رجال مباحث قسم شرطة بدر بلاغًا من كلا من "عبد السلام ح ع" 30 سنة خفير، ورمضان ك ح 32 سنة، خفير، بعثورهما على جثة لطفل مجهول الهوية يرتدى بنطال جينز وتيشيرت أسود وموثوق بشريط أخضر من الرقبة أعلى باب الحمام ببدروم بالعقار.
وانتقل فريق البحث بقيادة اللواء عبد العزيز خضر، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، ونائبه اللواء هشام لطفى، واللواء أحمد الألفى مدير المباحث الجنائية، وتبين من الفحص العثور على جثة المجنى عليه وبها أثار تعفن وإنبعاثات دموية وديدان بالجسم وفى حالة تعفن، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1719 لسنة 2016، وتولت النيابة العامة التحقيق.
ومن خلال تحريات فريق البحث وفحص حالات الغياب أمكن التوصل إلى أن الجثة تنطبق أوصافها مع بلاغ أحمد م ع، 54 سنة سائق، بشأن غياب نجله "مصطفى" البالغ من العمر 11 عامًا، والمحرر بشأن غيابه المحضر رقم 1717 لسنة 2016م إدارى بدر بتاريخ 16/9/2016.
وباستدعاء المبلغ وبعرض الجثة عليه تعرف عليها وقرر أنه نجله، وأسفرت جهود البحث التى تمت بإشراف اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة ابن عم الضحية، ويدعى عصام ط ع، 21 سنة سائق توك توك، ومقيم بذات عنوان عمه، والسابق اتهامه فى القضية رقم 20082 لسنة 2015م السلام.
وبإعداد الأكمنة استطاع ضباط مباحث القسم من ضبطه، وباستجوابه أعترف بارتكاب الواقعة، موضحاً أنه اصطحب المجنى عليه بالتوك توك قيادته لمنطقة العثور على الجثة لكونها غير مأهولة بالسكان، وقام بخنقه بيده وتوثيقة بحبل متدلى من شراعة باب حتى يوحى إنه منتحر، وعقب تأكده من وفاته فر هارباً، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا