المعهد السويدي بالإسكندرية ينفي تنظيم منتدى حول "سد النهضة"

نفى مدير المعهد السويدي بالإسكندرية بيتر ويديرود ما تم تداوله مؤخرًا عن تنظيم منتدى للإعلاميين حول سد النهضة بالعاصمة الإثيوبية "أديس أبابا" في يوليو الماضي.

وقال ويديرود - في بيان اليوم /الخميس/ - "إن المعهد السويدي بالإسكندرية لم يُنظم هذا المنتدى أو غيره من الأنشطة في إثيوبيا وليس لنا علاقة به جملة وتفصيلًا"، مضيفًا أن نطاق عمل المعهد يشمل فقط دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي لا تضم إثيوبيا.

وأشار إلى أن هذا المنتدى نظمه معهد ستوكهولم الدولي للمياه، وهو منظمة عالمية تضم خبراء في الموارد المائية ومقرها العاصمة السويدية ستوكهولم.

ولفت ويديرود إلى أن المعهد تأسس وفقًا لاتفاقية مشتركة بين حكومتي مصر والسويد منذ 17 عامًا، لخلق منصة للحوار من أجل دعم المصالح المشتركة بين مصر والسويد، ومن أجل خلق تفاهم أفضل بين دول أوروبا من جهة ودول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من جهة أخرى.

من جهته، قال المدير التنفيذي لمعهد ستوكهولم الدولي للمياه تورجني هولمجرين إن المنتدى المذكور جزء من سلسلة من الأنشطة سيتم تنفيذها في دول حوض النيل خلال الأعوام القليلة القادمة، والتي تهدف بشكل عام إلى تزويد الجهات الفاعلة في دول حوض النيل بإمكانية الوصول إلى المعلومات والمعرفة اللازمة للتعاون بين دول الإقليم وتمكين هذه الجهات من المساهمة بشكل بناء في الحوار بين الجهات المختلفة في هذه الدول.

وأضاف أن التدريب ضم 27 صحفيًا من مصر وإثيوبيا والسودان وجنوب السودان وأتاح الفرصة للمشاركين من الصحفيين والخبراء والمسؤولين تبادل الخبرات ووجهات النظر المختلفة، كما تم دعوة عدد من الباحثين الدوليين والخبراء وممثلي الحكومات من جميع دول حوض النيل للمشاركة.

وأكد هولمجرين أن الهدف الرئيسي من هذا التدريب هو المساهمة في التوصل إلى تفاهم أفضل بين الصحفيين والإعلاميين من دول المنطقة حول أوجه التعاون الخاصة بالموارد المائية لنهر النيل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا