القيصر "سوبر مان" قلعة الدراويش

قدم حسنى عبد ربه قائد الإسماعيلى رسالة إلى جماهير الدراويش مفادها أن ابن النادى الذى يكل ولا يمل ولا يرتاح له بالا إلا بعد حل كل المشاكل التى تواجه النادى، وأن دوره لا يقتصر على مجرد ارتداء الشارة فى المباريات الرسمية وتنفيذ ما يملى عليه من تعليمات داخل الملعب كى ينقلها إلى زملائه، بل أن يكون قائدا خارج الملعب كذلك وقدوة للاعبين.
تقمص القيصر دور الشخصية الخيالية "سوبر مان" بعدما نجح فى حل الملف الأكثر تعقيدا فى قلعة الدراويش بعدما نجح فى إقناع الثلاثى إبراهيم حسن ومحمد فتحى بتجديد عقودهم مع الدراويش وغلق الملف تماما، والذى كان مثار جدل داخل القلعة الصفراء فى الفترة الماضية، خاصة بعد قيام إبراهيم حسن بالتوقيع للأهلى خلال الفترة الماضية، إلا أن القيصر تدخل وأقنع اللاعب بالعدول عن قرار الانتقال لقلعة الجزيرة والاستمرار وسط كتيبة الدراويش.
ونفس الدور قام به القيصر مع الثنائى فتحى وعواد اللذين باتا أحد أهم عناصر الدراويش بسبب الاعتماد عليهما بصفة مستمرة، نظرا لحجم العطاء الكبير الذى يقدمانه للفريق الأصفر، حيث استغل عبد ربه علاقاته القوية مع اللاعبين فى إقناعهم بالتجديد وعدم المماطلة ورد الجميل للنادى الذى لعب دورا كبيرا فى صناعة أسمائهم وتقديمهم لجماهير الكرة المصرية.
عبد ربه يعمل جاهدا من أجل حل المشاكل التى تواجه اللاعبين ويحاول إبعاد زملائه داخل الفريق عن المشاكل التى يتعرض لها النادى سواء داخل الملعب أو خارجه، حيث رضخ لرغبة مجلس الإدارة فى تخفيض عقده الذى يبلغ 3.5 ملايين جنيه فى الموسم الواحد ليصل إلى 1.5 مليون جنيه فقط، كما لعب دورا فى تهدئة غضب اللاعبين بعد تأخر صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة حيث طالب اللاعبين بالصبر لحين حل الأزمة والإفراج عن كل المستحقات المتأخرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا