عقب إنشاء صرافات للبنوك.. خبير مصرفي: "الحقونا بوزير اقتصاد"

قال الدكتور محسن خضير، الخبير المصرفي، إن تصريح نائب رئيس البنك الأهلي عن الفكرة التي تدرسها البنوك بإنشاء شركات تابعة لها خلال الفترات المقبلة، أن صدر قرارا بها فسيكون "عشوائي" وغير مبني على دراسات سليمة، لافتاَ إلى أنه لابد أن يعي متخذو القرار مدى المتطلبات التي يتم من خلالها إحداث التدفقات النقدية للعملات في سوق العملات.

وأوضح "خضير" في تصريح خـاص لـ"صدى البلد"، أن هناك إحجاما غريبا من حائزي العملات عن تبادلها في سوق العملات، ولابد من معرفة الأسباب الخفية وراء ذلك، مؤكدًا أن هذه الشركات المقرر إنشائها لن تساهم في حل أزمة صرف العملات ولن تقلل من السوق السوداء.

ويطالب بضرورة وجود وزير اقتصاد قوى يدير الأمور برمتها وينتشل الاقتصاد المصري من الضربات القاسية الموجهة له من قبل حروب الجيل الرابع، منوهًا أن الكوادر غير المؤهلة التي تصدر قرارات وتخرج علينا بتصريحات تزيد من تفاقم أزمة الدولار.

وأعاد إلى الأذهان، غلق البنك المركزي المصري 53 شركة صرافة منذ بداية العام الجاري وحتى منتصف شهر أغسطس الماضي لمخالفتها القانون وذلك في محاولة لتحجيم السوق السوداء.

يذكر أن محمود منتصر، نائب رئيس البنك الأهلي قد أعلن في تصريح، اليوم، بإحدى الجرائد القومية، بتأسيس شركات صرافة تابعة لهم وعددا من البنوك، لمواجهة أزمة سوق صرف العملات في الفترات المقبلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا