حكم الفيديو يتخذ القرار الأول المؤثر في هولندا

أصبح أنور كالي لاعب فيليم تيبورج أول من يتعرض للطرد بقرار من حكم الفيديو المساعد في كأس هولندا لكرة القدم بعد أن تحولت البطاقة الصفراء التي حصل عليها في مواجهة أياكس أمس الأربعاء إلى طرد.

وحصل كالي على إنذار من الحكم داني ماكيلي لضربه لاسه شونه لاعب أياكس في الكاحل لكن القرار تغير في غضون لحظات إلى طرد بعد تدخل حكم الفيديو المساعد.

وهذه هي المرة الأولى لاستخدام حكم الفيديو المساعد بشكل كامل في اتخاذ القرارات.

وشاهد الحكم بول فان بوكل الذي كان يجلس في شاحنة مع شاشات تلفزيون خارج الملعب إعادة للقطة الضرب التي حدثت في الدقيقة 60 قبل أن يتواصل مع حكم المباراة عبر دائرة اتصال داخلية. وقام ماكيلي بتغيير قراره.

لكن التدخل أصاب الجماهير التي شهدت فوز اياكس 5-صفر بالارتباك لعدم معرفتهم بالتغيير.

وقال فان بوكل للصحفيين "نأمل في التواصل مع الجماهير في المستقبل فهذا حقهم."

وسيبدل الحكمان موقعيهما غدا الخميس في كأس هولندا في مباراة فينورد ضد اف.سي اوس في اختبار آخر للنظام.

وفي الشهر الماضي استخدمت الإعادة التلفزيونية في فوز فرنسا على ايطاليا وديا رغم عدم إيقاف المباراة لدراسة الحالات.

ويمكن لحكم الفيديو المساعد دراسة حالة بطلب من الحكم وأيضا من المراقبين عن الحالات التي لم يشاهدوها.

ومن المقرر أن تتخذ إدارة الاتحاد الدولي المسؤولة عن لوائح اللعبة قرارها في 2018 حول قانونية استخدام الإعادة التلفزيونية وضمها للوائح.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا