ارتفاع عدد ضحايا غرق قارب لمهاجرين غير شرعيين بمصر

سكاي نيوز عربية :   ارتفع عدد قتلى غرق قارب قبالة سواحل مصر، كان يقل 600 شخص، إلى 43، في أحدث كارثة تلم بمهاجرين غير نظاميين يحاولون الوصول إلى أوروبا. وتعرض القارب للغرق في البحر المتوسط، قبالة قرية برج رشيد في محافظة البحيرة المصرية، وقال مسؤولون إن 31  جثة جرى انتشالها، وهي لعشرين رجلا وعشر نساء وطفل. وبحسب رويترز فإن قارب صيد شوهد وهو ينقل 12 جثة أخرى، مما يرفع العدد الإجمالي إلى 43.
وأوضح المسؤولون أن عمال الإنقاذ، تمكنوا حتى الآن من إنقاذ 154 شخصا، مما يعني أن هناك نحو 400  شخص مازالوا مفقودين.
وذكر مسؤول أمني رفيع بمحافظة البحيرة، إلى أن المعلومات الأولية تشتبه في كون الحمولة سببا في الحادث، إذ يبدو أن القارب مال فتساقط المهاجرون في المياه. وأكد رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، أن كل الموارد الممكنة ستوجه لبعثة الإنقاذ، وأن المسؤولين عن الحادث يجب أن يقدموا للعدالة.
وأشار مسؤولون إلى أن القارب كان يقل مهاجرين مصريين وسودانيين وصوماليين وإريتريين. وفي نقطة لخفر السواحل ببرج رشيد، حيث يلتقي أحد فرعي النيل بالبحر المتوسط، تجمع العشرات وقد انتابهم القلق في انتظار أي أنباء عن أقاربهم المفقودين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا