«انهيار أسرة كل 6 دقائق» .. اكتشف أسباب زيادة حالات الطلاق في مصر

الطلاق أصبح شبحًا يهدّد البيوت المصرية، ومؤخرًا ومع زيادة نسب الطلاق فى مجتمعنا أصبحت مصر المصنفة الأولي عالمياً فى نسب الطلاق وذلك بـ 170 ألف حالة طلاق، وفى إحصائيات أخري حدوث حالة طلاق كل 6 دقائق.

وفى محاولة لفهم أكثر أسباب الطلاق فى مصر والتي تؤدي إلى هدم البيوت فى مصر وتشتيت الأسر وضياع أطفال بين أبوين، فضلاً الطلاق عن الحياة فى بيت واحد مليئ بالمشاكل.. يؤكد إبراهيم فتحى الموافى المحامى بالاستئناف العالى ومجلس الدولة أنه طبقا لآخر الدراسات فإن أهم أسباب الطلاق فى مصر هي «إهمال الزوج لزوجته والتقليل منها، وعدم احترامها ومحاولة السيطرة على الشريك، وأيضا عدم الإنجاب والعنف والعصبية ، إلى جانب سوء الأختيار والزواج المبكر فلهما عاملا كبيرا فى حدوث الشقاق بين الزوجين، وتدخل الأهل فى المشكلات الزوجية وإدمان المخدرات، والزواج السريع وعدم القدرة على الإعتذار والعند والإختلاف فى الطباع» .

وأضاف المحامي بالاستئناف العالي ومجلس الدولة أن قانون الخلع له عامل كبير فى حدوث الطلاق، فكتاب الله عز وجل شدد على الطلاق ولكن فى حالة استحالة العشرة بين الزوجين يتم الطلاق، وأكثر دعاوي الطلاق تكون للضرر، وهناك طلاق لعدم الإنفاق وطلاق للغيبة.

وأوضح أن حالات الطلاق تتزايد بشكل كبير بسبب سوء المعاملة بين الزوجين وتبقي الكارفة فى وجود الأطفال فهم الضحية فى النهاية .

وأشار إلى أنه يجب للحد من حالات الطلاق فى مجتمعنا التوعية قبل الزوج للزوج والزوجة معا فى بناء أسرة مستقرة متفاهمة، وإطالة مدة الخطوبة حتي يتم معرفة طباع الزوجين جيدًا، وتحري الدقة فى الاختيار، والتقليل من المغالاة فى مصروفات الزوج مثل قائمة المنقولات والشبكة والمهر وغيرها.

كذلك على الزوجين الحديث الدائم عن المشكلات التي تواجههما معًا والمصارحة فهي خير طريق لحياة سعيدة، والتوصل لنوع من الاتفاق بدون تدخلات الأهل ومحاولة إضفاء الحب والاهتمام والنضج العقلي فى التعامل بين الزوجين لاحتواء المشكلات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا