نادٍ أذربيجانى يتهم لاعبه النيجيرى بتزوير عمره.. واللاعب: أنا مش كداب

اتهم نادى "شاهداغ قاصار" الأذربيجانى لاعبه الجديد النيجيرى فيكتور إمينايو بتزوير عمره الحقيقى، مؤكداً أنه لا يبلغ 23 عاماً كما يؤكد جواز السفر الخاص باللاعب، وأن عمره الحقيقى 40 عاماً، نظراً لملامح وجهه التى تبين أنه كبير فى السن.
ووفقاً لصحيفة "ذا صن" البريطانية خاض اللاعب مباراته الأولى مع ناديه الجديد، إلا أن إدارة النادى اتهمت اللاعب عقب خوضه المباراة بالغش، مؤكدة أن عمره الحقيقى يكبر بـ23 عاماً عن عمره المكتوب فى جواز سفره، وربما يزيد عن ذلك، رغم أن جواز السفر يشير إلى ولادته فى 30 ديسمبر عام 1993.
جواز سفر اللاعب يؤكد أن عمره 23 عاماً
وحاول فيكتور إمينايو أن يدافع عن نفسه قائلاً فى تصريحاته لموقع "نيو فان زون بلوج": "كيف يمكن لأى شخص أن يدعى أو يؤكد أن عمرى ليس 23 عاماً لمجرد أن مظهرى يبدو كبيراً.. أنا لست كذاباً".
ورغم أن بعض التقارير أشارت إلى أن اللاعب يعانى من مرض يدعى "لورد" الذى يتسبب فى ظهور الشخص بسن أكبر من سنه الحقيقية، إلا أن اللاعب النيجيرى لم يعلق على ذلك الأمر خلال حواره.
ولم تكن تلك هى الواقعة الأولى للاعبين النيجيريين فى مسألة تزوير أعمارهم الحقيقية، حيث سقط فى الشهر الماضى 26 لاعباً فى اختبارات العمر، ليتم حرمانهم من الانضمام لمنتخب تحت 17 عاماً، فى كأس الأمم الإفريقية للناشئين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا