الأمين العام للناتو يدين الهجوم على قافلة المساعدات الإنسانية فى سوريا

أدان الأمين العام لحلف شمال الأطلسى ينس ستولتبرج الهجوم الذى استهدف قافلة المساعدات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة فى سوريا، داعيا جميع الأطراف إلى التوصل لخيار سلمى طويل الأمد.
وقال ستولتبرج، فى مقابلة مع قناة "روسيا اليوم"، "إن الهجوم غير مقبول أخلاقيا ويعد انتهاكا صارخا للقانون الدولى .. وهذا يؤكد الحاجة إلى هدنة فعالة بهدف وصول العاملين فى مجال المساعدة الإنسانية بشكل آمن (إلى المناطق المتضررة) .. من الضرورى التوصل إلى خيار سلمى طويل الأمد".
وأعرب الأمين العام لحلف الأطلسى عن رفضه تحميل أى طرف المسئولية الهجوم على قافلة المساعدات الإنسانية الأممية فى سوريا، داعيا إلى انتظار حتى تصبح كل الحقائق حول ما حدث معروفة .
وعن لقائه مع وزير الخارجية الروسى لافروف، قال "كان اللقاء جيدا وصريحا، ناقشنا مجموعة واسعة من القضايا، (بخصوص) الأزمة السورية: من الضرورى بذل جهود للحد من المخاطر وزيادة الشفافية العسكرية"، مشيرا إلى أن الطرفين تطرقا إلى الوضع فى أوكرانيا.
وأكد الأمين العام للحلف أن روسيا والناتو اتفقا على مواصلة الحوار حول الحد من المخاطر والشفافية العسكرية، مشيرا إلى أنه أثيرت خلال المحادثات مسألة زيادة النشاط فى سماء بحر البلطيق والبحر الأسود.
يذكر أن القافلة المشتركة بين الأمم المتحدة والهلال الأحمر قصفت بالطائرات فى مدينة "أورم الكبرى " جنوب غرب مدينة حلب.
وأسفر القصف أيضا عن تضرر مستودعا للهلال الأحمر وعيادة صحية يديرها. فضلا عن سقوط 20 مدنيا وموظفا واحدا قتلوا وهم يفرغون الشاحنات، وإن معظم هذه المساعدات، بما فيها المواد الغذائية والإمدادات الطبية التى كان من المفترض أن تساعد 78000 شخصا على الأقل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا