عودة وكيل الأزهر من إيطاليا بعد حضور مؤتمر الصلاة من أجل السلام

عاد إلى القاهرة اليوم، الخميس، الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، قادما من إيطاليا بعد زيارة استغرقت ثلاثة أيام شارك خلالها فى الملتقى الدولى للصلاة من أجل السلام الذى نظمته جمعية "سانت إيجيدو".

ألقى "شومان" كلمة أمام الملتقى أكد خلالها سعى الأزهر الشريف من أجل إقناع السياسيين وصناع القرار العالمى بتبنى ثقافة الحوار الجاد والتخلى عن استخدام القوة المسلحة لنزع فتيل الأزمات وحل المشكلات العالقة والناشئة، وأن الأزهر الشريف يأمل فى اتخاذ خطوات فاعلة لعقد المؤتمر العالمى للسلام برعاية مشتركة بين الأزهر الشريف والفاتيكان ليكون البداية الحقيقية لإنهاء المعارك وإسكات صوت السلاح واستعادة الأمن ونشر السلام وبسط الاستقرار حول العالم، وأن صوت السلاح لا يمكن بحال أن يكون أنجع من الحوار فى حل المعضلات.

وحذر وكيل الأزهر من سياسة الكيل بمكيالين، وانتهاج التمييز المقيت فى التعامل مع الآخر، قائلا إنها تولد الضغائن والأحقاد والشعور بالقهر والكراهية ، الأمر الذي يغذي شهوة الانتقام، فضلا عن أن أحلام التوسع وبسط النفوذ الدينى أو العرقى أو الطائفى ولو كان بإشعال الحروب وإحداث الفتن، لن تحقق غاية ولن تخلّف إلا مزيدًا من الدمار والتراجع الحضارى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا