"الظواهري" يهاجم "الإخوان" ومؤسسها

هاجم زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، جماعة الإخوان المسلمين، ومؤسسها حسن البنا، متهمًا الجماعة بإفشال الثورات فى مصر على مر العصور.
وأضاف الظواهري، فى شريط فيديو مصور نشره التنظيم اليوم السبت، “إن حسن البنا ارتكب أخطاء جسيمة، أدت لمفاهيم فاسدة، نتجت عنها كوارث مدمرة... حيث بايع الملك فاروق، هو وشباب الجماعة على السمع والطاعة، ووصفوه بحامى المصحف”.
وأشار زعيم تنظيم القاعدة “أن الجماعة استمرت فى نفاق الملك فاروق حتى موته ثم تحالفوا مع جمال عبد الناصر، ثم السادات، و لما قتل تحالفوا مع حسني مبارك، ثم انقلبوا عليه، واصطفوا وراء البرادعى مبعوث العناية الأمريكية”.
وأردف الإخوان ظنوا أنهم حققوا ما كانوا يتمنونه طول عمرهم بفوز محمد مرسى برئاسة الجمهورية... فما هو إلا حاكم علمانى لدولة علمانية لا فرق بينه وبين حسنى مبارك”.
واستطرد: “الفرق الوحيد بين مرسى و مبارك... الأول ألتزم أكثر بالديمقراطية وأفسح الحريات للجميع بما فيها التيارات الجهادية”، مؤكدًا: “الإخوان منذ سقوط حسني مبارك حتى اعتقال مرسى لم يتخذوا أى إجراء جدى لإزالة دولة الفساد”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا