طرد قس أمريكي من "بتسوانا" بعد دعوته لقتل المثليين

طردت بتسوانا قسا أمريكيا من أراضيها، وطلبت منه سرعة مغادرة البلاد، بعد أن اتهمته بنشر “الكراهية ” والدعوة إلى العنف،من خلال دعوته إلى قتل المثليين جنسيا لأنهم لا يستحقون الحياة.
وكان القس الأمريكي “ستيفن أندرسون “، قد القي عظة في إحدي كنائس العاصمة “جابارون”، دعا فيها المؤمنين بالكنيسة المعمدانية إلى قتل المثليين والمثليات، مما دعا رئيس البلاد “إيان خاما” إلى التدخل، وأصدر أوامره للشرطة باعتقال القس وترحيله،ومنع دخوله البلاد مرة أخرى.
وطلب الرئيس “خاما” بوضع ” أندرسون ” على قوائم الترقب والوصول في جميع المطارات والمراكز الحدودية.
وألقت الشرطة البتسوانية القبض على “أندرسون”، وقامت بترحيله إلى جنوب أفريقيا التي رفضت استقباله وطلبت منه العودة إلى بلاده.
وقال وزير الشئون الداخلية في جنوب أفريقيا،”مالوشي جيجابا” إن القس “أندرسون” سبق ترحليه من البلاد، في الثالث عشر من سبتمبر الجاري بسبب دعواته المتطرفة والمحرضة على العنف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا