خلافات جديدة بين الحوثي والمخلوع تنذر بالانهيار..وتهديدات بنشر وثائق بالاختلاس

كشفت صحيفة سعودية عن أزمة خلافات جديدة بين الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح وميليشيات الحوثيين؛ وذلك بعد اكتشاف خيانات واختلاسات بالمليارات، ينفذها كل طرف بالخفية دون علم الآخر؛ لخدمة مصالحه الشخصية.
وأفادت صحيفة “سبق” السعودية بأن مقرَّب من المخلوع هدَّد بنشر وثائق تدين “الحوثيين” في تورطهم في عمليات سرقة ونهب مؤخرًا، وصلت إلى 72 مليارًا.
وقال كامل الخوداني عبر صفحته على “فيس بوك”: “إن لديه وثائق تؤكد اختلاس مبلغ 72 مليار ريال من اعتمادات وإيرادات المؤسسة العامة للاتصالات تحت مسمى (مجهودات حربية)، بتوجهات مباشرة”، مؤكدًا أنه سوف ينشرها.
لديا وثائق تؤكد اختلاس مبلغ 72 مليار ريال من اعتمادات وايرادات المؤسسه العامه للاتصالات تحت مسمى مجهود حربي... https://t.co/cnBaMo9OZq
— كامل الخوداني (@KamelAlkhodani) ١٧ سبتمبر، ٢٠١٦
وتسببت عمليات النهب والسرقات التي يقوم بها صالح والحوثيون في تراجع الاحتياطي النقدي للبنك المركزي من العملات الأجنبية من 5.2 مليار دولار في سبتمبر 2014 إلى أقل من 700 مليون دولار بنهاية شهر أغسطس.
وكان الحوثيون قد انتقدوا عبر مجلسهم السياسي مع صالح قرار الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًّا تعيين رئيس جديد للبنك، ونقله إلى مدينة عدن، وطالبوا اليمنيين بالمشاركة - كلٌّ بما يستطيع - في دعم البنك، سواء بـ 50 أو 100 أو 1000 ريال؛ حتى يصمد أمام ما أسموه بالمؤامرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا