لجنة الانتخابات في فنزويلا: لا استفتاء على عزل الرئيس مادورو قبل أوائل عام 2017

أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات في فنزويلا أن الاستفتاء على عزل الرئيس نيكولاس مادورو، الذي تطالب المعارضة بإجرائه لن يحصل قبل أوائل عام 2017 المقبل.

وأوضحت اللجنة في بيان لها، أوردته قناة "روسيا اليوم" الفضائية اليوم الخميس، أن موعد إجراء الاستفتاء سيعلن في ديسمبر المقبل، في حال نجح ائتلاف المعارضة في جمع 20% من إجمالي أصوات الناخبين، خلال الحملة المقرر إجراؤها من 26 إلي 28 أكتوبر المقبل.

وأضافت اللجنة أن الاستفتاء سيعقد، حال تم الحصول على النسبة المطلوبة، في غضون 90 يوما، اعتبارا من وقت إعلان موعده، مستطردة أنه قد يجرى في منتصف الربع الأول من عام 2017.

تجدر الإشارة إلى أن عامل الوقت يلعب دورا كبيرا في هذه المسألة، إذ أن الرئيس مادورو يتكبد خسارة جراء الاستفتاء حتى نهاية العام الجاري (وذلك أمر تشير إليه استطلاعات للرأي داخل البلاد) وسوف يسفر عن إجراء انتخابات رئاسية جديدة، بينما سيتولى نائب الرئيس الفنزويلي زمام السلطة في البلاد خلفا له، إذا ترك مادورو منصبه في العام المقبل.

وفي ديسمبر2015، حقق ائتلاف المعارضة، لأول مرة منذ 16 عاما، فوزا عريضا على الحزب الاشتراكي الموحد الفنزويلي الذي يتزعمه مادورو، بـ 109 مقاعد من أصل 164 مقعدا ، على خلفية الأزمة الاقتصادية في البلاد، التي ألحقت ضررا كبيرا بشعبية الرئيس.

وأطلقت المعارضة في مارس الماضي حملة للإطاحة بالرئيس مادورو، وفي أوائل أغسطس اعترفت لجنة الانتخابات بصدقية توقيعات أكثر من 1% من الناخبين الفنزويليين (نحو 329 ألف شخص)، أثناء الجولة الأولى من حملة جمع التوقيعات، بينما تحتاج المعارضة إلى حصد دعم 20% من الفنزويليين على الأقل لعزل الرئيس الاشتراكي عن السلطة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا