أخصائية تواصل: تحذيرات الأم لطفلها أول يوم دراسة تجعله يخاف من المدرسة

أيام قليلة تفصلنا عن بداية العام الدراسى الجديد، وتقوم الأمهات خلال هذه الفترة بتقديم مجموعة من النصائح لأطفالهن خوفا عليهم، وهو ما يزيد من خوف الأطفال من المدرسة وتكثر نوبات الهلع والخوف والبكاء من العالم الجديد المقبل عليه.
وتوضح الدكتورة "نبيلة السعدى"، أخصائية التواصل الاجتماعى بالمركز المصرى للاستشارات الأسرية والزوجية، قائلة: "من منطلق الخوف على طفلها تقدم بعض الأمهات نصائح كثيرة، حرصا منها على سلامته خاصة مع الطفل الذى يذهب للمدرسة لأول مرة، وهذه النصائح تكون على شكل تحذيرات شديدة اللهجة يتخللها كلمات الخوف وجمل الحوادث، مثل "لو زميلك تعبان ابعد عنه عشان الدكتور هيكتب ليك حقنة"، "لو وقعت من درجات أتوبيس المدرسة هتتكسر ومش هتعرف تلعب تانى"، وغيرها من الجمل الذى تثير الرعب والفزع داخل الأطفال".
وأضافت: "يشعر الطفل من هذه الجمل التحذيرية أنه ذاهب إلى مكان مخيف ومرعب غير آمن، بسبب مبالغة الأم فى النصيحة وتهويل المواقف التى قد يتعرض لها الطفل فى المدرسة، وينتج عن هذا الخوف فقدان للثقة بنفسه وبمدرسته، ويخاف من المدرسة ويبدأ فى خلق الأمراض بداخله حتى لا يذهب للمدرسة ويبقى فى المنزل، وبدلا من تركيزه على اللعب واختيار أصدقائه الجدد يقع تركيزه على كمية التحذيرات التى قالتها والدته له".
وتنصح نبيلة الأمهات قائلة: "تقليل التحذيرات وإعطاء كل موقف حدوده يقلل من العقد النفسية وحالات الخوف التى تخلق بداخله بسبب المواقف الكثيرة التى قد يقابلها".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا