رئيس الكونغو الديمقراطية يناشد مواطنيه بضبط النفس بعد مظاهرات طالبت برحيله

طالب رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا، اليوم الأربعاء، مواطنيه بضرورة التحلى بالهدوء وضبط النفس بعد المصادمات العنيفة بين قوات الأمن والمعارضين والتى أسفرت - حتى الآن - عن سقوط 32 قتيلا.
وذكرت شبكة /فوكس نيوز/ الإخبارية الأمريكية أن كابيلا اتهم منظمى المظاهرات المعارضة للحكومة بالسعى لإثارة أعمال شغب دموية فى البلاد.
وعبر كابيلا فى بيان رئاسى بهذا الصدد عن شعوره بالحزن والتأثر العميق لوقوع هذه الأحداث المؤسفة الحزينة وقدم العزاء لعائلات القتلى.
تجدر الإشارة إلى أن المتظاهرين يطالبون برحيل كابيلا عن الحكم، حيث طلبت لجنة الانتخابات الكونغولية يوم /السبت/ من المحكمة الدستورية تأجيل الانتخابات الرئاسية والتى كان من الموعد المقرر أن تجرى فى الـ 27 من نوفمبر المقبل، دون تحديد موعد جديد لإجرائها.
ويرى زعماء المعارضة أن التأجيل يهدف إلى استمرار بقاء الرئيس جوزيف كابيلا في السلطة بعد انتهاء مدته الرسمية في ديسمبر المقبل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا