"معانا يا رب".. آخر ما كتبه أحد ضحايا الهجرة بكفر الشيخ على "فيس بوك"

ما زالت عملية البحث جارية عن مفقودين فى مياه البحر المتوسط قبالة رشيد بكفر الشيخ، ومن بين المفقودين محمد شرف من قرية الجزيرة الخضراء، وعمل فترة مراسلاً لإحدى الصحف.
وكان يعد من الشخصيات النشطة فى العمل الخيرى ومتواصلا مع الشعبيين والتنفيذيين لخدمة أهالى الجزيرة الخضراء وغيرها من القرى بمطبوس، وآخر ما كتبه على صفحته الشخصية التى تحمل اسمه باللغة العربية "محمد شرف" أمس الساعة السابعة و7 دقائق صباحاً "معانا يا رب" فى نفس توقيت محاولة إنقاذ مستقلى المركب من الغرق.
وكتب قبلها بيومين بوست على صفحته، التى تحمل اسمه باللغة العربية والثانية باللغة الإنجليزية: "يا رب قول يا رب لما تفرح قوى، قول يا رب لما تحزن قوى، قول يا رب فى كل حال وفى أى حال قول يا رب.. قول يا رب لما تلاقى حوليك اللمة، قول يا رب لما تكون لوحدك أو وسط زحمة، قول يا رب لما تحس أنك قوى، قول يارب لما تحس أنك ضعيف، قول يا رب لما تحب، قول يا رب لما تحس بالكره، قول يا رب لما تبعد قوى، قول يا رب لما تحس أنك قدام حيطة صد.. قول يارب لما تحس بالعجز".

صورة محمد شرف

صورة البوست الذي نشره يوم الاثنين الماضي

أخر بسوت قبل وفاته " معانا يارب " الساعة السابعة صباحاً و7 دقائق أمس

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا