بالصور.. غضب أهالى العامرية بالإسكندرية لسوء تخطيط المنطقة

بمنطقة العامرية غرب الإسكندرية وتحددياً بشارع مسجد التوحيد توجد كارثة سببها الأهمال وسوء التخطيط للمناطق الجديدة بالإسكندرية، والذى سبب منع الأهالى من وصول لهم الخدمات والصرف الصحى، كما تطالبهم الجهات التنفيذية بردم أدوراً كاملة من منازلهم فوق الأرض لتصحيح خطأ هندسى وإمداد لهم الخدمة بشكل كامل.
يستغيث أهالى شارع مسجد التوحيد بالعامرية غرب الإسكندرية ولا أحد يسمع صراخهم شهور من المخاطبات للحى والمحافظة والمسئولين لإنقاذهم من القرار الذى سيدفنهم بالحياه كا وصفه أحد المواطنين ولكن دون استجابة والبدء فى تنفيذ قرار ردم 3 أمتار فوق الأرض على حساب الأهالى لمد لهم خط الصرف الصحى ومساواتهم بالمناطق الآخرى التى تم حرمانهم منها لسنوات طويلة.
أكواماً من الرمل والردم والطوب تجدها منذ دخولك لشارع مسجد التوحيد والسيدات ينظرن للأكوام بحسرة وحزن ويتسائلون بعضهن البعض عن كيفية الوصول إلى منازلهن بعد رد الدور الأول من كل منزل لتصبح أول شرفة بمساواة الأرض ويستبدلون بوابات المنازل بالدخول من الشبابيك والشرفات، منهن من يتناول القضية بالنكات والضحك والأخريات مستائون من هذا القرار وعلامات الحزن على وجوههن لما وصلوا إليه بعد مطالبتهم بمد شبكة الصرف الصحى مثل باقى المناطق السكنية بحى العامرية.
وتقول إيمان يوسف، أحد الأهالى، منذ سنوات طويلة ونطالب بمد شبكة الصرف الصحى لوجود أزمة لدينا، وعند تنفيذ الطلب فوجئنا بقرار مهندس الصرف الصحى بأنه لا يمكن مد الشبكة لوجود ماسورة مياه فى بداية المنطقة ومد الشبكة على الوضع الحالى سيسبب خلط بين مياه الصرف الصحى ومياه الشرب لذلك قرر رفع الارض 3 أمتار وردم المبانى حتى الدور الأول من كل عمارة سكنية بطول الشارع، قائلة" الحكومة عايزة تدفنا بالحياه ".
وأضافت القرار كان بمثابة الصدمة لنا لردم العشرات من المنزل التى سوف تضرر من هذا القرار، موضحة أن مهندسين الشركة قاموا بعدة جولات وقرروا ردم الشارع ورفع الأرض 3 أمتار لمد شبكة الصرف الصحى وهو قرار نهائى من الهيئة لا تراجع فيه.
ومن جانبها قالت سعاد محمد، أحد المواطنين، إنهم منذ سكنهم بمنطقة العامرية ويوجد أزمة فى الصرف الصحى وانقطاع متكرر للمياه وهناك خطأ هندسى بمنطقة العامرية لوجود مناطق جبلية مرتفعة ومناطق اخرى منخفضة ولم تعالج منذ سنوات.
وأضافت أن انخفاض المنازل سبب ازمة للسكان خاصة فى فصل الشتاء وتسببت فى غرق منازل عديدة وارتفاع منسوب المياه واتلاف معظم الأجهزة الكهربائية فى موجه الغرق الأخيرة وحدوث خسائر عديدة لم يعلم عنها شىء المسئولين.
وأشارت إنه بعد حادثة الغرق فى الشتاء الماضى وجهنا مطالبات عديدة لمد شبكة الصرف الصحى بالمنطقة التى تعد الوحيدة بدون صرف صحى ولكن فوجئنا بوجود خطأ هندسى فى تركيب شبكات المياه فى باطن الأرض والذى بسببه قرر مهندسو الصرف الصحى بارتفاع الارض 3 أمتار ودفن الأدوار الأرضية بالكامل من المنزل لامكانية مد شبكات الصرف الصحى حتى لا تختلط مع مياه الشرب وتحدث كارثة.
ويطالب عبد الفتاح رزق أحد الأهالى، أن القرار خاطىء ويجب وقفة حماية لمنازل الأهالى والمواطنين وإيجاد حلول آخرى من خلال تشكيل لجنة هندسية من كافة الجهات وإيجاد حلول وسط بين جهات الصرف الصحى ومياه الشرب وتدخل الحى لحل الأزمة بينهم فى تلك المشكلة.
ومن جانبه قال النائب أحمد الشريف، نائب دائرة العامرية وبرج العرب، أن المشكلة لم يتم طرحها من قبل على أعضاء مجلس النواب، مؤكداً أنه سيتواصل مع الجهات المسئولة عن الأزمة والعمل على سرعة حلها حافظا على حياه ومصلحة المواطنين.
وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن هناك خطة لتطوير منطقة برج العرب والعامرية والتدخل بوضع خطه بمشاركة العديد من الجهات فى كافة القطاعات منها الصحة والصرف الصحى ومياه الشرب وعدد من الجعات الآخرى لتطوير المنطقة بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا