سامي عبد العزيز: الدولة تخلت عن ماسبيرو منذ عام 2011..فيديو

أكد الدكتور سامي عبد العزيز، عميد كلية الإعلام الأسبق، أن الدولة تخلت عن ماسبيرو منذ عام 2011 ولم تسانده، مشيرا إلى أن الإعلام ومبنى ماسبيرو مثل البشر أصيب بـ«الشيخوخة».

وأضاف «عبد العزيز»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن هناك حالة من الترهل الإداري والوظيفي داخل اتحاد الإذاعة والتلفزيون، لافتًا إلى أن ماسبيرو الآن لم يكن مكانًا يليق بدولة بحجم مصر.

وأشار عميد كلية الإعلام الأسبق، إلى أن المشكلات الإدارية والتنظيمة التي يعاني منها التلفزيون المصري واضحة تمامًا، مناشدا البرلمان المصري أن يصدر تشريعات تحمى ماسبيرو ومستحقاته، ولكن ما حدث من ماسبيرو كان متوقعا وليس شيئًا غريبًا.

وأوضح أن القنوات الإقليمية تشبه «الملايات الإقليمية» لا أحد يعلم هويتها، لافتًا إلى أنه لابد من عمل فرقة عمل انتحارية وهؤلاء يقودون التغير، دون الذهاب إلي القنوات الفضائية الأخرى، ونحن بحاجة إلى مركز فكر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا