لماذا يهرب الجمهور من أفلام المهرجانات رغم ارتفاع مستواها الفنى ..نقاد يجيبون

الناقد محمد شوقى: الجمهور لا يكره افلام المهرحانات لكنه ينتظر نزولها على الفضائيات

الناقد أحمد سعد الدين: الجمهور يميل للافلام الكوميدية والرهان على جمهور الصفوة غير مضمون

بدأت السينما تقدم أفلاما متنوعة ولم تعد تعتمد فقط على الافلام الكوميدية بل اعتمدت أيضا على أفلام قام باخراجها مخرجون كبار امثال يسرى نصر الله وداوود عبد السيد ورغم مشاركة تلك الأفلام فى عدد من المهرجانات الفنية وتحقيقها جوائز مختلفة إلا أنها فور عرضها فى دور العرض لا تحقق إلا ايرادات ضعيفة وفى النهاية يتم رفعها من دور العرض. وسنتعرف على الاسباب المؤدية لذلك من خلال اراء عدد من النقاد فى الملف التالى.

الناقد محمد شوقى:

قال الناقد محمد شوقى ان كثيرا من الجمهور عندما يعلم ان الفيلم عرض فى مهرجان سينمائى يصنف الفيلم على انه "فيلم مهرجانات" اى يناقش قضية هامة ولغته السينمائية مرتفعة وهنا يفكر الجمهور فى الفيلم ويتمنى ان يراه لكن بعد عرضه على الفضائيات وليس فى السينما.

واضاف "فدائما الجمهور يفضل الذهاب لممثله المفضل ونجم شباك التذاكر وبعدها يبحث عن الكوميديا بدليل ان نجوم مسرح مصر حققوا نجاحا كبيرا فى السينما ونجد ان وجودهم اساسى فى كل الافلام، فاذا نظرنا لفيلم مثل "جحيم فى الهند" بطولة محمد عادل امام لكنه اعتمد ايضا على كثير من نجوم "مسرح مصر" امثال حمدى الميرغنى واوس اوس وغيرهما.

واكمل "يجب على المنتجين ان يبحثوا عن تقديم افلام عالية المستوى وبنجوم تجذب شباك التذاكر ايضا واعتقد انه وقتها فقط ستحقق هذه الافلام بعض الايرادات" .

الناقد احمد سعد الدين :

يرى الناقد أحمد سعد الدين أن نوعية جمهور اليوم يبحث عن الأفلام الكوميدية والتى بها افيهات مباشرة فالجمهور عندما يذهب للسينما يبحث عن السعادة والضحك بعيدا عن ضغوط الحياة اليومية .

واضاف "أن الجمهور فى الماضى وخاصة فى الثمانينات والتسعينات كان يبحث عن الفيلم الجيد بدليل ان الجمهور كان يدخل افلام للمخرج الراحل يوسف شاهين ويتصارع عليها ويخرج الجمهور ويقول انه لم يفهم اي شىء، لكن اليوم الدنيا اختلفت والأفلام التى تحقق ايرادات تعتمد على جمهور العيد والشباب فعندما ينزل الفيلم فى العيد يحقق ايرادات عالية اول اسبوعان وفى الثالث يدخل الجمهور السينما على حسب سمعة الفيلم والكوميديا التى بداخله.

وتابع "اما الأفلام التى صنفت كافلام مهرجانات فعادة لا تقدم فى مواسم العيد ويراهن المنتجون فيها على الجمهور النخبة وهم قلائل ولذلك لا تحقق الايرادات ويتم رفعها سريعا من دور العرض السينمائية".

واختتم قائلا: إن المخرجين داوود عبد السيد ويسرى نصر الله من اهم مخرجي مصر اليوم وهما الاعلى سينمائيا لكن افلامهما لا تحقق ايرادات لان مستوى اللغة السينمائية مرتفع فى افلامهما وهذا النوع من السينما لا يفضله الجمهور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا