إخلاء فرع صيدناوي بشبين الكوم بالقوة الجبرية لتراكم الإيجار

أخلت اليوم الأربعاء، قوات أمن المنوفية، مبنى فرع صيدناوي بشبين الكوم، بالقوة الجبرية، تنفيذًا للحكم القضائي بالطرد الذي حصلت عليه عائلة الدقن مالكة العقار.

وأكد مصدر بالفرع، أن إخلاء الفرع جاء بعد حصول الأسرة مالكة العقار على حكم بالطرد، بسبب تأخر الشركة في دفع الإيجارات المتأخرة، لافتًا إلى أن قيمة المتأخرات 17 ألفا تقريبًا، حيث إن قيمة الإيجار في الشهر الواحد 800 جنيه.

وأشار المصدر، إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتأخر فيها الشركة عن دفع الإيجارات، فعادة ما يحدث هذا، وتسدد الشركة دفعات، لكن ملاك العقار هذه المرة قرروا أن يغلقوا فرع الشركة.

يذكر أن "صيدناوي" تم افتتاحه رسميا عام 1913، في قلب ميدان «الخازندار» بحى الموسكي، شيده الأخوان السوريان سليم وسمعان صيدناوي (وهم من طائفة الروم الكاثوليك)، وسمي باسمهما في البداية، المبنى تأسس على مساحة تبلغ 8530 مترًا ليكون صرحا تجاريا ضخما بارتفاع 4 طوابق، وكان متخصصا في بيع الأقمشة، والمنسوجات المصرية الصنع، والتي كانت تصنع في الورش المملوكة لهما، وكانت المساحة المسطحة للطابق الواحد تبلغ حوالى 1700 متر وتوالت الفروع في الإسكندرية، والمنصورة ،و طنطا وجميع محافظات مصر.

وبعد قيام ثورة يوليو تم تأميم محال صيدناوي والتي يبلغ عددها 72 فرعًا، وأكثر من 65 مخزنًا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا