إحالة خلية «داعش» موريتانية إلى السجن المدني بنواكشوط

أحال قاضي التحقيق بمحكمة نواكشوط الغربية بموريتانيا، اليوم "الأربعاء"، خلية متهمة بالارتباط مع تنظيم "داعش" الإرهابي، إلى السجن المدني بنواكشوط.

وكانت الخلية المكونة من 11 داعشيا؛ من بينهم سجين سلفي سابق، قد أحيلت في وقت سابق إلى قاضي التحقيق، وذلك بعد اعتقالها منذ أكثر من شهرين ولكنها ظلت محاطة بالسرية التامة.

وأبلغ مصدر موثوق وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الخلية التي تم اعتقالها تتكون من عشرة أشخاص، ولكن الأجهزة الأمنية أثبتت بالتحقيقات ارتباطها بسجين سلفي معروف باسم "جليبيب".

وقد أصدرت الأجهزة الأمنية أمرا بجلب هذا السجين السلفي من السجن المدني من أجل تضمينه في التحقيق مع الخلية المذكورة.

ولم تكشف المصادر تفاصيل أكثر عن طبيعة هذه الخلية، ولا الحيز الزمني الذي ظلت تعمل فيه، ولا مستوى تنظيمها وتغلغلها في المجتمع.

وتحدثت مصادر في نواكشوط عن اعتقال الداعشيين قبيل القمة العربية التي احتضنتها نواكشوط وانهم سعوا للتشويش على القمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا