دراسة: أمهات الأطفال "المتوحدين" أكثر عرضة لأمراض القلب

كشفت دراسة علمية حديثة أن الأم التى تربى طفلا مصابا بالتوحد أكثر عرضة للإصابة بالتوتر المزمن، وتكون أكثر عرضة لارتفاع مستويات الكوليسترول "الضار" وأمراض القلب.
وتعتبر أمراض القلب هى السبب الرئيسى للوفاة بين النساء فى الولايات المتحدة، حيث تسفر عن وفاة ما يقرب من 300 ألف شخص فى عام 2013، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها "CDC".
وتناولت الدراسة التى نشرت على الإنترنت اليوم فى مجلة الدماغ والسلوك والمناعة، عوامل الخطر القلبية الوعائية لدى النساء غير المدخنات اللاتى تتراوح أعمارهن بين 20 و50 عاماً ولديهن طفل واحد على الأقل مصاب بالتوحد بين 2 إلى 16 عاماً.
ووجد الباحثون بقيادة الدكتورة "كريستين أشباشر" أستاذة الطب النفسى من جامعة كاليفورنيا فى سان فرانسيسكو، أن 30% من أمهات الأطفال المصابين بالتوحد لديهن مستويات البروتين الدهنى منخفض الكثافة (LDL) - ما يسمى الكولسترول السيئ، وهو عامل رئيسى للإصابة بأمراض القلب.
وقالت "أشباشر" إن الأطفال المصابين بالتوحد أكثر عرضة للدخول فى السلوكيات التى يمكن أن تكون مرهقة نفسيا للأمهات، مثل أن يصبحوا عدوانيين.
نشرت نتائج الدراسة مؤخراً عبر الموقع الطبى الأمريكى "Medical Xpress".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا