الأخشاب المتحجرة ..كنوز دفينة بصحراء الوادي الجديد.. أشجار تحولت لصخور بعوامل مناخية.. والمسئولون يتجاهلونها..صور

تعتبر غابات الأشجار المتحجرة ظاهرة فريدة من نوعها تواجدت بفعل الطبيعه بمناطق محدودة بصحراء الوادي الجديد بالقرب من جنوب سهل الزيات وقري الشب علي طريق باريس /شرق العوينات علي نفس الخط المحوري الذي يربط مركز باريس بشرق العوينات.

يقول سعد غانم من عرب الموهوب، انه أثناء خروجه في رحلة لصيد الصقور جنوب سهل الزيات وصحراء الاربعين فوجيء بغابة أشجار متحجرة وسط الصحراء، الأمر الذي آثار انتباهه لدرجه أنه شكً في أن تكون تلك الصخور أثرية .

وتابع أن الغابة بها العديد من الأشجار كما لوكانت في الطبيعه , وعددًا من الأخشاب المتقطعه علي أشكال مختلفه وشكلها زجاجي ذات ملمس ناعم تميل الي اللون الخمري وشكلها العام غاية في الروعه والجمال , وتري من بعيد كأنها أخشاب بالفعل.

وأضاف أن غابات الاشجار المتحجرة متواجدة في 3 مواقع فقط في صحراء المحافظة جنوب سهل الزيات وشمال هضبة أبو طرطور وبالقرب من قري الشب علي طريق باريس /شرق العوينات بالقرب من المنطقة الحدودية .

يقول الجيولوجي ماهر ابو العلا أن الاخشاب المتحجرة متواجدة بالفعل في عدد من المناطق بصحراء المحافظة ,مشيرًا الي أن تلك المناطق كان يوجد بها غابات شجرية في العصور القديمه وعفا عليها الزمن وتحولت بفعل عوامل المناخ والطقس الي أحجارمحتفظة بشكلها كأخشاب ولكنها ذات ملمس ناعم شفاف .

ونوه الي أن هذه الاخشاب تعتبر ذات قيمه أثرية عظيمه يجهلها الكثيرون من المسئولين بالمحافظة , وعلي رأسهم جهاز شئون البيئة بالمحافظة .

من جانبه يقول صبحي ابو حجر رجل أعمال متخصص في تجارة الأحجار ,أن الأخشاب المتحجرة تعد ذات قيمه عالية وخاصة الاخشاب ذات الملمس الناعم واللون الزجاجي , موضحًا أن سعر الطن من هذه الأخشاب يتجاوز الـ3000 جنية من موقعه.

وأضاف أن هذه الأخشاب تصدر الي بلاد الصين واليابان ولكن المسؤلين في مصر لا يعرفون بقيمة هذه الأخشاب باعتبار أنها عديمة الجدوي .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا