"نادى رجال الأعمال الكورى" يدعو مصر لمؤتمر اقتصادى مشترك مارس المقبل

دعا مستر جينان بارك الرئيس التنفيذى لـCEO كلوب كوريا الجنوبية "نادى رجال الأعمال والأعضاء المنتدبين للشركات"، الحكومة المصرية والقطاع الخاص بكلا الدولتين لعقد أول مؤتمر اقتصادى مشترك بين البلدين بالقاهرة مارس القادم لبحث فرص الاستثمار الحقيقية والتعرف عن قرب لمتطلبات السوق المصرى واحتياجاته.
جاء ذلك على هامش تدشين أول نادى عالمى لرجال الأعمال والأعضاء المنتدبين للشركات حول العالم فى مصر CEO clubs، والذى نظمته شركة "جلوبال تريد ماترز" خلال الفترة من 21 -20سبتمبر بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة الجديدة.
وقال "بارك"، فى بيان صحفى اليوم الأربعاء، إن زيارته والوفد المرافق له للقاهرة تعد المرة الثانية التى يقومون فيها بزيارة القاهرة بعد زيارتهم الأخيرة مايو الماضى خلال حضورهم المنتدى الأفريقى الذى نظمته " جلوبال تريد ماترز" بالقرية الذكية لبحث فرص الاستثمار فى مصر وإفريقيا، وكانت فرصة جيدة للقاء الأفارقة والتعرف عليهم عن قرب وبحث فرص الاستثمار المشتركة بين كوريا الجنوبية وأفريقيا من خلال مصر التى تعد البوابة الرئيسية لأفريقيا.
وأضاف أنه قبل حضورهم لمصر لم يكن الكوريون يعلمون شيئا عن الاقتصاد المصرى، ومتطلبات السوق فى مصر بل والسوق الأفريقى أيضا، والذى تعد القاهرة البوابة الرئيسية للأسواق الافريقية، وذلك لاختلاف اللغة وعدم قدرة مصر على تسويق نفسها خارجيا بالشكل المناسب حتى الآن.
وأوضح "بارك" أن أهم النتائج الإيجابية وثمار زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية، الأخيرة لدولتهم مارس الماضى، كانت هى التعرف على السوق المصرى وفرص الاستثمار به، مشيرا إلى مدى الحفاوة التى استقبلت بها رئيسة كوريا الجنوبية "باك غن هى" للرئيس السيسى، باعتباره رئيسا لأكبر دولة فى الشرق الأوسط وأفريقيا.
وأكد أن زيارة الرئيس السيسى لكوريا الجنوبية كانت فرصة جيدة لتوعية رجال الأعمال الكوريين بمتطلبات السوق المصرى والتسهيلات التى تقدمها الحكومة المصرية لجذب الاستثمارات فى مجالات الطاقة، وقد شهدت الزيارة توقيع اتفاقية تمويل ثلاث محطات لتوليد الطاقة باستثمارات كورية.
وكشف الرئيس التنفيذى لـCEO كلوب كوريا الجنوبية، أن السيدة "باك غن هى" رئيس الجمهورية والحكومة بدولة كوريا الجنوبية، دعوا القطاع الخاص الكورى إلى ضرورة فتح أسواق جديدة فى الدول النامية والاستثمار فى مجالات البحث عن المواد الخام مثل الذهب والبترول والبحث عن الفرص الاستثمارية فى البنية التحتية بمصر وأفريقيا ونقل تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لهم، وذلك بدعم من الحكومة الكورية للقطاع الخاص وتخصيص أموال لهم توجه للاستثمار فى مصر، الأمر الذى اعتبره تعد حافزا لهم لمنافسة الدول الأخرى فى السوق المصرى بمجالات الطاقة والطاقة المتجددة.
ودعا "بارك" الشعب الكورى وشعوب جنوب شرق آسيا بل وكافة شعوب العالم لزيارة مصر وعدم الإنصات للأصوات المضللة التى توصى بعدم زيارة مصر لما لاقاه من أمن وترحاب وحسن استقبال من الشعب المصرى، الذى وصفه بأنه "شعب مضياف"، مشيرا إلى حب الشعب المصرى وتطلعه للتواصل مع الشعوب الأخرى المختلفة والتعرف على ثقافتهم وذلك نتاجا للزيارات الدبلوماسية المتبادلة بين رؤساء الدول بعضها البعض.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا