بعد كلمة الرئيس بمجلس الأمن.. نواب البرلمان يحذرون من تفاقم الأزمة السورية.. سعد الجمال: السيسى لديه تصور كامل للحل السياسى ويرفض التدخلات الدولية.. مصطفى بكرى: دعا الدول الكبرى أن ترفع يدها عن سوريا

أشاد نواب البرلمان، بكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مجلس الأمن، مشيرين إلى أن مصر لديها تصور كامل حول الأزمة السورية، ونرفض كافة أشكال التدخلات الأجنبية، محذرين من مطامع خارجية وراء هذه التدخلات، لتحقيق أهداف معينة فى الشرق الأوسط.
وقال النائب سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى لديه رؤية شخصية بالاحداث الجارية، ويعى تماما أن الأحداث فى سوريا والصراع الدامى لن يحل إلا بحل سياسى عاجل وليس بالتدخلات الدولية فى الشئون الداخلية لسوريا.
وأضاف رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الشعب المصرى وقياداته حريصين على وحدة الشعب السورى، ونرفض أى مساعدة للجماعات الإرهابية التى تساهم فى قتل الشعب السورى.
وأشار رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان، إلى أن مصر لديها تصور كامل هو الحلول السياسية فى سوريا أبرزها ضرورة أن تتوقف التدخلات الدولية، وأن يتم إعلاء المصلحة الوطنية على أى أهداف أخرى.
وفى ذات السياق، أشاد النائب علاء والى بخطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى التى تطرق خلاله للكثير من القضايا العربية والإقليمية وعلى رأسها السورية وملف مكافحة الإرهاب.
وقال علاء والى فى بيان له، إن الرئيس السيسى وجه خلال خطابه مجموعة من الرسائل العاجلة للمجتمع الدولى، والتى ينبغى على كل دول العالم أن تعى وتدرس جيدا هذه الرسائل وتسارع وبتنفيذ رؤية الرئيس السيسى، وعقد مؤتمر دولى لمواجهة الإرهاب وأن يتم تشكيل قوة دولية تشارك فيها دول العالم لمواجهة جميع التنظيمات والعناصر الإرهابية وفى مقدمتها تنظيم داعش الإرهابى وتنظيم جماعة الإخوان الإرهابية.
وأضاف علاء والى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يبذل جهودا شاقة على مدار اليوم بلا راحة نظراً للقـاءاته الثنائية على هامش اجتماعات الجمعية العامـة لـلأمم المتحـدة.
من جانبه قال النائب يحيى الكدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى يعى خطورة الأزمة فى سوريا ،وضرورة إيجاد حلول عاجلة لها، موضحا أن الشعب السورى هو من يخسر يوميا أرواح ومواطنين نتيجة الصراع الدامى هناك.
وأضاف وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن مصر ترفض كافة أشكال التدخلات الدولية فى الشأن السورى، خاصة أن هناك دول لديها مطامع معروفة، ولذلك تتدخل بشكل مباشر فى سوريا لتحقيق أهدافها فى الشرق الأوسط.
وأوضح وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، أن الحل السياسى يعد الحل الوحيد الذى ينبغى أن يتم الاستناد عليه، لوقف الصراع الذى دام أكثر من 5 سنوات فى سوريا دون أن ينتهى.
وأكد النائب مصطفى بكرى عضو مجلس النواب، أن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى أمام مجلس الأمن بأن سبب تفاقم الأزمة السورية هو غياب الحل السياسى، يأتى بإحساس الرئيس أن الحل السياسى هو الوحيد للخروج من الأزمة فى سوريا.
وأضاف عضو مجلس النواب لـ"اليوم السابع" أن الرئيس السيسى عبر فى كلمته على احترام حق الشعب السورى فى الاختيار، ورفضه لتمزيق الوطن السورى، ورفض التدخلات الإقليمية.
وبين "بكرى" أن الرئيس أكد فى كلمته على رفض تقسيم سوريا إلى دويلات، وبذلك تكون دعوة الرئيس أن ترفع الدول الكبرى يدها عن سوريا وضرورة إيجاد مخرج لحل حازم سياسى.
وفى نفس الصدد قال اللواء حمدى بخيت عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى وضع العالم أمام التزماته تجاه الأزمة السورية،مشيرا إلى أن الرئيس أكد أن الحل السياسى هو المخرج الوحيد للأزمة السورية.
وأضاف عضو لجنة الدفاع والأمن القومى فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن السيسى شدد فى كلمته على أنه لا يصح طرق الشعب السورى يمزق، لافتا إلى أن هناك قوى وهمية لها مصالح فى وجود اقتتال داخل سوريا.
وأكد بخيت أن مصر قدمت نموذج للتعامل مع اللاجئين بشكل عام وحقهم فى العمل والعيش الكريم مثلهم مثل أنباء الوطن، وأن الدول الذين يتحدثون عن حقوق الإنسان ماذا قدموا للشعب السورى، متفقاً مع الرئيس فأن الحل السياسى هو الوحيد للخروج سوريا من أزمتها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا