مهلة رخص الجيل الرابع تنتهى غدا.. ماذا تنتظر شركات المحمول لحسم موقفها؟

جاء انتظار شركات المحمول حتى 22 من سبتمبر لحسم موقفهم من رخصة الجيل الرابع للمحمول ليثير الكثير من التساؤلات لاسيما بعد تأجيل شركة فودافون مناقشة موقفها من رخص 4G باجتماع مجلس إدارتها الإثنين الماضي إلى اجتماع آخر لمجلس إدارتها صباح غد الخميس وبعد انتهاء المهلة النهائية المحددة من مجلس إدارة الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.
ومع قرب انتهاء المهلة المحددة لجأت شركات المحمول المسيطر عليها من شركات أجنبية إلى سفراء الدول التى تنتمى اليها الشركات الأم بالخارج والتى بدورها حاولت التواصل مع رئيس الوزارة الذى حولهم للوزير المختص بهذا الأمر وهو وزير الاتصالات المهندس ياسر القلضي الذي أكد لهم أنه لا تغيير بشروط الرخص، كما لجأت شركة أورنج مصر إلى مخاطبة الحكومة للتدخل بشأن شروط الرخص.
وتمتلك أورنج العالمية نحو 99% من آورنج مصر وفودافون العالمية نحو 55% من فودافون مصر واتصالات الإمارات نحو 66%.
وطالبت أيضا شركة أورنج بلقاء عاجل مع رئيس الوزراء منذ أسبوعين ولكنه سيلتقى بهم اليوم بحضور رئيس الوزراء، لكن مصادر حكومية أكدت أنه لا تغيير بشروط الرخص وأن شركات المحمول بدأت فى التحرك فى اللحظات الأخيرة كما توجد اتصالات مكثفة بين الوزارة وجميع الشركات.
وحذر مسؤولون بالحكومة فى وقت سابق من اتفاق الشركات مرة واحدة على عدم الحصول على الترخيص مؤكدين أن هذا الأمر سيعرضهم لمساءلة قانونية.
وتمارس الشركات ضغوط شديدة بالساعات القليلة من المهلة المحددة للحكومة لاتخاذ خطوات تصعيدية من الاستعانة بالسفراء و الحديث مع رئيس الوزراء، وغيرها من الأمور.
وتنتظر كل شركة موقف الأخرى من الرخص كونهم منافسين بالسوق وحصول أى شركة على الرخصة و الترددات سيجعل لديها ميزات لدى المستخدم فى الحصول على خدمات جديدة ليست متوفرة لدى الأخرى.
وكانت مصادر حكومية قد أكدت أن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بصدد الانتهاء من الصياغة النهائية للمزايدة الخاصة بالجيل الرابع للمحمول والتى تعتزم إطلاقها فى حال رفض إحدى الشركات الثلاث الحصول على الترخيص.
وأكدت المصادر أن شركتين من شركات المحمول أكدت لمسؤولى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات رغبتهم فى الحصول على ترددات إحدى الشركات فى حال عدم تقدمها للحصول على رخصة الجيل الرابع للمحمول.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا