8 مأكولات يجب تجنبها خلال فترة المرض

غالباً، ما يُنصح المرضى المصابين بنزلات البرد بالإكثار من تناول الطعام، بينما يُنصح المصابين بالحمى بعدم الإكثار ، لكن هل فكرت يوماً ما مدى صحة هذا الكلام؟
يعتقد البعض أن هذا اعتقاد خاطئ قائم على معلومات ضعيفة، وهي أن درجة حرارة الجسم تنخفض إذا أصيب الفرد بنزلة برد، ولذا فإن إطعامه مأكولات دافئة قد يساعد في زيادة حرارة الجسم، بينما تزيد الحمى من الحرارة، لذا فإن تجنب الطعام يُعتبر الحل الأمثل لخفض الحرارة، حسب شبكة “سي إن إن” الإخبارية.
اليوم، لا ينصح الأطباء بأي من هذه التعليمات، إذ أن الاعتدال يُعتبر سيد الأمور في كل شيء، ويؤكد خبراء الصحة على ضرورة اعتماد التغذية السليمة لأنها قد تساعد على الشفاء بطريقة أسرع، لكن أكثر ما ينصح به الأطباء، هو الترطيب الدائم وشرب الكثير من الماء، الذي يساعد على التخلص من الفيروسات في الجسم ومحاربة العدوى.
الهوت دوج

ينصح الأطباء بتجنب تناول النقانق أو لحوم “الهوت دوج،” والتي تزيد عادة من الصداع بسبب كونها من المأكولات المعلبة واحتوائها على مواد حافظة تتسبب بانخفاض مناعة الجسم.
الشوكولاتة

تزيد الشوكولاته من نسبة الإصابة بصداع الرأس، كما أنها تعتبر في الكثير من الأحيان من الأسباب الرئيسية لحالات الحساسية والحكة.
بروكولي

رغم أن البروكولي يُعتبر من أهم العناصر الغذائية، إلا أنه يسبب أيضاَ الغازات والشعور بالانتفاخ. ويعمل كمهضم طبيعي للمعدة في حالات الإمساك.
الكحول

تزيد الكحول من نسبة الإصابة بالإسهال، والجفاف وسيلان الأنف، ولذا ينصح بتجنبها لدى الإصابة بنزلات البرد والحمى
الفيتامين سي

رغم أن الفيتامين سي يعتبر مهماً في تحسين مناعة الجسم، إلا أنه قد يسبب أيضاً تهيجاً كبيراً في التهاب الحلق.
المشروبات الغازية

يعتقد الكثيرون أن المشروبات الغازية تساعد في الحد من الشعور بالغثيان، إلا أن السكر الموجود فيها بكميات كبيرة يزيد في الحقيقة من شعور الغثيان.
منتجات الألبان

تجنبوا تناول منتجات الألبان التي غالباً ما تسبب عسر الهضم والإمساك، وتزيد من الشعور بالحكة ونسب الحساسية أيضاً.
التوت

تساعد أنواع التوت جميعها على التخلص من الإمساك، ولكنها تعتبر أيضا من مسببات الحساسية الأولى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا