كواليس غرق مركب الهجرة غير شرعية بالبحيرة

أفادت مصادر أمنية، اليوم الأربعاء، بغرق مركب هجرة غير شرعية بمحافظة البحيرة، على متنها أكثر من 300 فرد، ما أسفر عن مقتل 40 شخصًا حتى الآن، وإنقاذ 158 آخرين كانوا على متن المركب.

وبحسب تحريات المباحث، فإن المركب الغارقة تحركت من برج مغيزل بدائرة مركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، وغرقت فى عرض مياه البحر المتوسط، وجار البحث، حتى الآن، عن مفقودين وإنقاذ باقي أفراد المركب.

وأفاد المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة خالد مجاهد أنه تم رفع درجة الإستعداد القصوى بمستشفيات محافظة البحيرة والتأكد من توافر الأطقم الطبية والأدوية والمستلزمات وأكياس الدم، كما تم رفع درجة الاستعداد بمرفق الإسعاف بالمحافظة.

كما أكد اللواء محمد خريصة مدير مباحث البحيرة، أن رجال حرس الحدود تمكنوا من إنقاذ معظم مستقلى مركب الهجرة غير الشرعية، بينما هناك بعض المصابيين وهم سامح محمد أحمد عبد الدايم 18 سنة طالب ومقيم بالجزيرة الخضراء بمطوبس بكفر الشيخ، وائل محمود محمد 19 سنة طالب ومقيم بقرية دورماو بالفيوم، محمود عبد النبى عبد اللطبف 21 سنة من فاقوس بالشرقية، أحمد محمود درويش 22 سنة من زفتى بالغربية، أحمد جمال عبد الدايم 23 سنة من كفر شكر بالقليوبية، متولى محمد أحمد محمد 28 سنة من فاقوس بالشرقية، بدر محمد عبد الحافظ 29 سنة من فاقوس بالشرقية.

ولفت إلى أنه تم الدفع بـ 15 سيارة إسعاف علي شاطيء برج رشيد لنقل المصابين وجثث الضحايا فور انتشالهم من جانب قوات حرس الحدود والبحرية، مؤكدًا أنه وجه برفع درجة الاستعدادات القصوي بكافة المستشفيات علي مستوي المحافظة.

وأضاف مصدر أمنى، أنه تم توزيع الجثث على مستشفيات بمحافظة البحيرة، حيث تم نقل 8 منهم لمستشفي رشيد وعدد 7 إلي مستشفي إدكو، وعدد 3 جثث إلي مستشفي أبو حمص وعدد 8 جثث إلي مستشفي كفر الدوار وعدد 4 جثث إلي مستشفي المحمودية، موضحًا انه تم إبلاغ 5 مستشفيات أخرى بمحافظة كفر الشيخ لتكون على استعداد لاستقبال المصابين والمتوفين حال عدم إستيعاب محافظة البحيرة لهم،بينهم 10 جثث للسيدات وجثة طفل و19شاب من بينهم إثنين من مطوبس.

كما أوضح المصدر فى تصريحات صحفية، أنه تم إبلاغ مستشفيات كفر الشيخ العام والمستشفى العسكري، ودسوق العام، وفوه المركزي، وسيدي سالم المركزي إضفة لرفع الطوارئ فى مطوبس لاستقبال المصابين.
شهادة المصابيين

وفي ذات السياق، أرجع المصابون المصريون سبب حادث غرق مركب الهجرة غير الشرعية إلى الحمولة الزائدة، متهمين صاحبها بالتسبب في غرقها وتعريض حياتهم للخطر.

وقال "أحمد محمد درويش (27 سنة)، ومقيم شبرا اليمنى زفتى غربية" إنه قام بالتوقيع على إيصال أمانة بمبلغ 20 ألف جنية مقابل الهجرة لإيطاليا، واستقل اليوم من منطقة مسترو، وهى على حدود بلطيم مع مطوبس، قارب صغير نقله وآخرين داخل البحر، ثم تم نقلهم قارب أخر ومنه لقارب ثالث، ثم إلى المركب الغارقة التي كانت تنتظرهم فئ عرض البحر، حيث فوجئ بوجود أشخاص عليها أكثر من اللازم.

وأوضح أنه حدثت مشاجرة بينهم وبين قائدها ولكنه أصر على الإبحار، ما أدى إلى غرقها، وذكر أيضًا "سامح محمد أحمد عبد الدايم (18 سنة)، طالب ومقيم بالجزيرة الخضراء بمطوبس بكفر الشيخ" أنه فوجئ بتمايل المركب وانقلابها على مقدمتها وقام بالقفز داخل المياه، حيث قام أصحاب مراكب الصيد المارة بانتشالهم من المياه، وتم نقلهم للمستشفى للعلاج أثر إصابتهم بجروح وكسور.

بينما كشفت شقيقة أحد الناجين والتي تواجدت بالمستشفى، أن شقيقها وابن عمها من الناجين بالحادث، مشيرة إلى أن شقيقها قام بالتوقيع على إيصال أمانة بمبلغ 20 ألف جنيه حتى يتمكن من السفر.

وقال "بدر محمد عبد الحافظ 29 سنة" من فاقوس / شرقية للصحف، أنهم فوجئوا بوجود عدد كبير من السودانيين في قاع المركب، واعترضوا على وجودهم لخطورة الوزن الثقيل عليها ولكن قائد المركب أصر على الإبحار.

كما أشار "شاهد عيان" وصاحب مركب صيد، أنهم فوجئوا بالجثث طافية على سطح المياه أمام منطقة بوغاز رشيد، ولكنهم لم يشاهدوا المركب ولم يتم العثور عليها حتى الآن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا