الناجون يروون لحظات الموت على قارب الهجرة غير الشرعية برشيد: شوفنا أطفالا على وش المياه ومش عارفين نعملهم حاجة.. وجدنا سودانيين فى قاع المركب.. وحذرنا من زيادة الحمولة قبل الإبحار

حكايات وحواديت يرويها بعض الناجين من مركب الهجرة غير الشرعية الذى غرق اليوم وعلى متنه العديد من الجنسيات العربية، وراح ضحيتها أطفال وشباب كبار، باحثين عن مصدر رزق لهم بطريقتهم الخاصة، ليقعوا فريسة سهلة أمام طمع وجشع أصحاب المراكب التى تسافر بدون ترخيص إلى دول أجنبية ومنها إيطاليا.
المصابون والناجون من الغرق والموت رووا لـ"اليوم السابع" مأساتهم وكيفية غرق المركب الذى يسمى" موكب الرسول"، مؤكدين أن سبب غرق المركب هو الحمولة الزائدة متهمين صاحبها بالتسبب فى غرقها وتعريض حياتهم للخطر.
ومن جانبه قال "سامح محمد أحمد عبد الدايم" 18 سنة طالب ومقيم بالجزيرة الخضراء بمطوبس بمحافظة كفر الشيخ إنه فوجئ بتمايل المركب وانقلابها على مقدمتها وقام بالقفز داخل المياه حيث قام أصحاب مراكب الصيد المارة بانتشالهم من المياه وتم نقلهم للمستشفى للعلاج إثر إصابتهم بجروح وكسور .
وتؤكد شقيقة أحد الناجين وتدعى أمل محمد والتى تواجدت بالمستشفى أن شقيقها وابن عمها من الناجين بالحادث وقالت إن شقيقها قام بالتوقيع على إيصال أمانة بمبلغ 20 ألف جنيه حتى يتمكن من السفر .
وقال أحمد محمد درويش، 27 سنة، ومقيم بشبرا اليمنى مركز زفتى بمحافظة الغربية، إنه قام بالتوقيع على إيصال أمانة بمبلغ 20 ألف جنيه مقابل الهجرة لإيطاليا واستقل المركب اليوم من منطقة مسترو وهى على حدود بلطيم مع مطوبس ونقله قارب صغير وآخرين داخل البحر ثم تم نقلهم بقارب آخر ومنه لقارب ثالث ثم إلى المركب الغارق الذى كان ينتظرهم فى عرض البحر .
وتابع: "فوجئ بوجود أشخاص عليها أكثر من اللازم مؤكدًا حدوث مشاجرة بينهم وبين قائدها ولكنه أصر على الإبحار ما أدى إلى غرقها".
ويقول درويش، إنه يعمل نقاشا، وتعرف على أحد السماسرة للهجرة خارج البلاد، وكان الاتفاق بأن يهاجر ثم يتصل بأهله فى الغربية لأخذ المبلغ المتفق عليه.
وأضاف لــ"اليوم السابع" أنه لم يشغل باله بكل المخاطر التى سمع عنها، وكان كل همه أن يسافر لجمع المال، وتابع: "أنصح الشباب بعدم التفكير فى الهجرة حتى لا يرى الموت بعينيه.. أنا شوفت أطفال على وش المياه ومكناش عارفين نعملهم حاجة" .
ويقول بدر محمد عبد الحافظ 29 سنة، ومقيم بفاقوس محافظة الشرقية، إنهم فوجئوا بوجود عدد كبير من السودانيين فى قاع المركب واعترضوا على وجودهم لخطورة الوزن الثقيل عليها ولكن قائد المركب أصر على الإبحار حتى حدثت الكارثة وغرق المركب بمن عليه .
ويضيف صاحب مركب صيد -شاهد عيان- إنهم فوجئوا بالجثث طافية على سطح المياه أمام منطقة بوغاز رشيد ولكنهم لم يشاهدوا المركب ولم يتم العثور عليها حتى الآن.
وكشفت مصادر مطلعة عن أن المركب الذى غرق اليوم الأربعاء، وعلى متنه العديد من جنسيات مختلفة مستأجر للمدعو "رمزى.س.أ" من قرية الخضرا التابع لمطوبس ومقيم بمحافظة الإسكندرية.
وقالت المصادر إن المركب غرق على بعد 12 كيلو من شاطئ "مطوبس - رشيد" وكان على متنه العديد من المهاجرين غير الشرعيين من جنسيات متعددة، موضحة أن المركب تحرك من قرية "مسترو" آخر حدود بلطيم مع مطوبس.
وكان الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، قال إن حادث غرق مركب هجرة غير شرعية وقع على بعد 12 كيلو من شاطىئ "مطوبس - رشيد"، فى الساعات الأولى من صباح اليوم، الأربعاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا