أردوغان يواصل انتهاك الحريات.. ويؤكد: مد الطوارئ يكشف المتورطين بالانقلاب

لوح الرئيس التركى رجب طيب أردوغان فى تصريحاته إلى وكالة رويترز للأنباء عقب توجّهه إلى الولايات المتحدة لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى إمكانية تمديد حالة الطوارئ فى تركيا إذا تطلب الأمر قائلاً: “قد يتم تمديد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر أخرى"، مضيفًا أنه سيواصل الكشف عن هويات المشاركين فى تحركات الجيش التركى يوم 15 يوليو الماضى، والقبض عليهم، ومد حالة الطوارئ سيسهم فى هذه العملية .
وأوضح أردوغان أن تنظيم داعش الإرهابى ووحدات حماية الشعب الكردية هما مصدر التهديد الأساسى فى عملية جرابلس بقوله: “صبرنا ولم نرسل جميع جنودنا إلى سوريا لدعم المعارضة المعتدلة".
وأشار أردوغان إلى عملية تحرير الرقة المحتملة، مؤكدًا أن تركيا لن تتحرك بمفردها لتحريرها وأنها ستتحرك مع قوات التحالف الدولى بقيادة أمريكا.
وأفاد أردوغان بأن الشعب السورى هو الذى سيحدد مستقبل بلاده، متسائلاً: عن سبب دعم بعض الدول له، قائلاً إنه يجب على العالم إيجاد حل للأزمة السورية لا يتضمن الأسد، لافتًا إلى ضرورة احترام الدول الأخرى لوحدة الأراضى السورية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا