«البترول» : زيادة إنتاج الغاز الطبيعي يعطي «أملاً اقتصادياً»

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية نجاح قطاع البترول فى ترجمة خطط زيادة إنتاج الغاز الطبيعى إلى واقع ملموس، وأن ذلك بدا واضحًا فيما تحقق من اكتشافات جديدة وما تم توقيعه من عقود تنمية والإنتاج الذى فاق التوقعات خاصة من اكتشافات الغاز الطبيعى فى البحر المتوسط، مشيرًا إلى أن ذلك يعطى أملًا فى المستقبل ودفعات قوية لنمو مصر اقتصاديًا فى ظل برنامج العمل الحالى لزيادة الإنتاج وسرعة تنمية وربط الآبار الجديدة المكتشفة على الإنتاج.

وشدّد "الملا" في بيان صحفي، على أهمية استمرار التعاون الكامل مع جهات الدولة المختلفة وتضافر الجهود فى إطار الصالح العام للاقتصاد الوطنى، موضحًا أهمية إقامة وتدعيم المشروعات الصناعية وخاصة مشروعات تعظيم القيمة المضافة التى تهدف لتحقيق عوائد اقتصادية متميزة للخزانة العامة ودعم جهود الدولة فى تحسين المستوى المعيشى وتوفير فرص العمل.

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير لأعمال الجمعية العامة للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2015 /2016 بحضور المهندس محمد طاهر والمهندس محمد مؤنس وكيلى أول الوزارة والدكتور شريف سوسة رئيس شركة جنوب الوادى القابضة للبترول والمهندس طارق الحديدى الرئيس التنفيذى لهيئة البترول والمهندس محمد سعفان رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات والمحاسب محمود حنفى وكيل الجهاز المركزى للمحاسبات.

وأوضح الوزير أن التزام مصر وجديتها فى تنفيذ برامج المشروعات التنموية إلى جانب ما تقوم به من إصلاحات اقتصادية وتطوير للمناخ والقدرات الاستثمارية ساهم فى استمرار أنشطة الشركات العالمية العاملة فى مصر وتنفيذ خططها الاستثمارية، بما ينعكس إيجابًا على الاقتصاد المصرى.

وأشار "الملا" إلى نجاح قطاع البترول فى العودة لطرح المزايدات العالمية وتوقيع الاتفاقيات البترولية الجديدة والحفاظ على جاذبيته للاستثمارات الأجنبية بالرغم من انخفاض الأسعار العالمية للزيت الخام واتجاه الشركات العالمية لتقليص نفقاتها فى العديد من دول العالم والتركيز على الاستثمار فى المناطق الأكثر جاذبية والتى تتمتع باحتمالات بترولية مبشرة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا