وزير الثقافة يتجاهل معارض الحرف التراثية المشاركة في مهرجان سماع.. النمنم أغضب الحضور.. والمشاكل الصوتية تفضح القائمين عليه

سيطرت حالة من الاستياء الشديد مساء أمس، على جمهور مهرجان سماع للإنشاد والموسيقي الروحية في دورته التاسعة، والذي افتتحه وزير الثقافة حلمي النمنم، بمسرح بئر يوسف بقلعة صلاح الدين، وذلك بسبب العديد من الأخطاء والسلبيات التي شهدها الجمهور هناك.

تجاهل الوزير لمعارض الحرف التراثية

ولم يكن الجمهور الوحيد، الذي أصابه الغضب من حفل الافتتاح، ووزير الثقافة حلمي النمنم، ولكن العديد من الحرفين والعارضين الذين تواجدوا في مقر الافتتاح، بمعرضهم للحرف التراثية التي أقيمت على هامش المهرجان، وذلك لتجاهل وزير الثقافة، لهم وعدم تفقده لتلك المعارض التي تهدف إلى الترويج للأعمال الحرفية والتراثية المصرية، والتي تكون إحدى أهداف سماع للموسيقى الروحية، وهو ما أثار دهشة الحضور.

مشاكل الأجهزة الصوتية

ومن ناحية أخرى تسببت الأجهزة الصوتية في حرج كبير للقائمين على الحفل، أمام الجمهور حيث أن الصوت كان في حالة سيئة، ومتقطع بشكل كبير مما أغضب الفنان انتصار عبد الفتاح القائم على المهرجان، والذي ارتفع صوته في المكان معنفًا المختصين بالأجهزة الصوتية، على الرغم من أن صندوق التنمية الثقافية خصص من يقرب من 30 ألف جنية للتجهيزات الصوتية لمهرجان سماع للموسيقى الروحية.

ضعف الفرق المشاركة

وأيضًا ضعف الفرق المشاركة في المهرجان في الدورة الحالية، أغضب الكثير من الحضور، وهو ما ظهر في ضعف عدد الجمهور المشارك في حضور حفل افتتاح مهرجان سماع، حيث أننا اعتدنا في الدورات السابقة من المهرجان على حضور أعداد ضخم لحفل الافتتاح وهو ما لم نلاحظه في الدورة الحالية.

يذكر أن مهرجان سمع للإنشاد والموسيقى الروحية ينظمه قطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة دكتورة نيفين الكيلاني، بالتعاون مع قطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة الدكتور أيمن عبد الهادي.

وشهد حفل الافتتاح حضور الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط، الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، حسن خلاف رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة، وعدد كبير من السفراء، والصحفيين والإعلاميين، وحشد ضخم من الجمهور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا