الملتقى العربى للسكر: سمنة البطن تفرز هرمونات تسبب مرض السكر

أكد الدكتور عبد الرحمن الشيخ أستاذ الغدد الصماء والسكر بجامعة الملك عبد العزيز بجدة، ورئيس الجمعية السعودية للسكر،أن هناك أدوية جديدة يمكن من خلالها تحسين مقاومة الجسم للإنسولين، باعتبار أن مقاومة الجسم للأنسولين لها تأثيرها على الأوعية الدموية لدى مرضى السكر.
وأشار الشيخ، خلال مؤتمر الملتقى العربى للسكر السابع، برئاسة الدكتور عباس عرابى، أستاذ السكر والغدد الصماء بطب الزقازيق، إلى أن الدراسات أثبتت أن الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر، مع عدم فعالية الأنسولين، موضحا أن هذا يؤدى إلى مضاعفات الإصابة بمرض السكر، مثل دهون الكبد، وأمراض القلب والأوعية الدموية، موضحا أن السبب الأساسى فى زيادة أمراض الأوعية الدموية لدى هؤلاء المرضى ناتجة من تغيرات هرمونية لتراكم الدهون بمنطقة البطن، والتى تعتبر العامل الأساسى فى الإصابة بالسكر، وتصلب الشرايين، وتضخم جدران الأوعية الدموية.
وأكد أن خفض الوزن، وممارسة الرياضة من أهم الأسباب التى تقلل من الإصابة بمرض السكر ومضاعفاته، مضيفا أن هناك أدوية حديثة يمكن استخدامها فى علاج مثل هذه الحالات، والتى وأضحت فعاليتها وتحسن استجابة المريض للإنسولين والتى يمكن إعطائها مع الإنسولين، ولكن يعيب هذا النوع من الأدوية ارتفاع تكلفتها حتى فى دول الخليج، ولذلك ننصح بممارسة الرياضة لتجنب زيادة الوزن لمنع الإصابة بمرض السكر.
يذكر أن مؤتمر الملتقى العربى للسكر السابع يعقد بالقاهرة برئاسة الدكتور عباس عرابى أستاذ السكر والغدد الصماء بطب الزقازيق، فى الفترة من 21 إلى 23 سبتمبر الجارى، بحضور أكبر أساتذة السكر فى مصر والعالم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا