غضب برلمانى بعد غرق مركب هجرة غير شرعية برشيد.. نواب يطالبون باجتماع عاجل بين 3 وزارات للحد من هذه الظاهرة.. ويؤكدون: لابد من خطة واضحة لمواجهة البطالة.. وإيجاد حلول سريعة للمشاكل السياسية والاقتصادية

آثار غرق مركب للهجرة غير الشرعية على متنه أكثر من 300 شخصًا، أزمة جديدة بسبب تكرار حوادث الهجرة غير الشرعية فى مصر، وطالب عدد من أعضاء مجلس النواب، الحكومة بالتحرك فورًا لوقف تكرار هذه الحوادث من خلال إجراءات سياسية واقتصادية عاجلة.
وأعلن عماد محروس عضو مجلس النواب عن محافظة البحيرة، عن تقدمه باستجواب لرئيس الوزراء بسبب غرق مركب هجرة غير شرعية فى رشيد، منتقدًا الأداء الاقتصادى الحكومى، وعدم قدرتها على مواجهة أى مشكلة قومية، مشددًا على ضرورة وقفة حاسمة فى هذه القضية.
وطالب محروس فى تصريح خاص لــ"اليوم السابع"، أن أزمة البطالة السبب فى تكرار مثل هذه الحوادث، كما أن الحكومة ليس لديها أى استراتيجية واضحة لحلها أو مساعدة الشباب على إيجاد فرص عمل.
وقال محروس، أن الرئيس أعلن عن قروض للشباب بفائدة 5% ، إلا أن الحكومة لم تقدم أى استراتيجية عن المشروع، وبالتالى عزف الشباب عن التقدم للاقتراض أو البدء فى المشروعات الصغيرة، وكان يجب على الحكومة أن تساعد الشباب فى هذا الصدد، وتعلن عن مشروعات صغيرة وعن تدريب الشباب من أجل تفعيل مبادرة الرئيس السيسى.
فيما طالبت سوزى ناشد عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، بسرعة إصدار قانون الهجرة غير الشرعية مؤكدة أنه سيساعد فى الحد من عمليات الهجرة غير الشرعية فى مصر، بعد المشاكل المتكررة التى تسببها هذه القضية، مشيرة إلى أن الأهم من إصدار القانون هو تفعيله.
وأضافت ناشد فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الشباب فى مصر يجد نفسه بين طريقين كلاهما مر، إما أن يبقى فى بلده دون عمل وبالتالى يتحول للإجرام أو للعنف، أو يضطر للهجرة غير الشرعية وقد يعرضه ذلك للموت، وبالتالى فإن الأزمة الحقيقية هى مسئولية كل من الدولة والمواطن والمجتمع، فالكل ينبغى أن يقوم بدوره فى هذا الصدد.
تابعت ناشد "على الحكومة أن تعمل جاهدة لتوفير فرص عمل للشباب للحد من الهجرة غير الشرعية، إذ إن تكرار هذه الحوادث خلال الفترة الأخيرة يؤكد ضرورة إيجاد حل فورى لإنهاء هذه الأزمة".
ومن جانبها، قالت أنيسة حسونة عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن هذه الازمة مسئولية عدد من الجهات منها أمن الموانىء والشواطىء فى مصر، فليس من الطبيعى أن تخرج هذه المراكب بهذا العدد الكبير من المهاجرين دون وجود رقابة على المناطق التى يكثر فيها هذه الظاهرة.
وأضافت حسونة فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن وزارات الهجرة والداخلية والخارجية عليها أن تعقد اجتماعًا عاجلًا لوضع خطة واضحة للحد من انتشار الظاهرة، كما يجب أن تقوم بعمل دراسة عن أكثر المحافظات التى يكثر الهجرة منها، ثم تتدخل بتوفير فرص عمل للشباب بدلًا من لجوئهم للهجرة وموت العشرات منهم، لافتة إلى ضرورة أن تجد الحكومة حلولًا جذرية لمنع تكرار هذه الظاهرة فى مصر مرة آخرى.
وكان مركبًا للهجرة غير الشرعية قد غرق على متنها أكثر من 300 فرد، وتمكن رجال البحرية وحرس الحدود من إنقاذ 150 شخصًا، وتم نقلهم لمستشفى رشيد العام فيما تم انتشال ما يقترب من 30 جثة حتى الآن.
وتبين من الفحص بإشراف اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، أن المركب تحرك من برج مغيزل بدائرة مركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، وغرق فى عرض البحر المتوسط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا