"اكتب بالوردي".. أول مسابقة إعلامية عن سرطان الثدي في مصر

أطلقت المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي أول مسابقة إعلامية في مصر بعنوان “اكتب بالوردي” عن مفهوم سرطان الثدي والاكتشاف المبكر و أسباب الإصابة والعلاج.

و يصرح الدكتور محمد شعلان أستاذ جراحة الأورام ورئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي أنه إيماناً من المؤسسة بأهمية الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام في تكوين الرأي العام حول مرض سرطان الثدي فقمن بإطلاق هذه المسابقة وذلك لتحفيز العاملين بالجهات الإعلامية على طرح موضوع مرض سرطان الثدي بشكل مختلف يحقق التثقيف ونشر الوعي، إلى جانب تسليط الضوء على حياة الناجيات أو محاربات سرطان الثدي مابعد الإصابة بالمرض.

ويشجع الدكتور محمد شعلان الأفراد العاملين بالإعلام المصري على الإشتراك في المسابقة في مختلف المجالات مثل: التحقيق الصحفي، المقال الصحفي، الحوار الصحفي، التقريرالتليفزيوني، الحوار التليفزيوني، التحقيق الإذاعي، الصحافة الإليكترونية.

وتقول غادة مصطفى مدير إدارة الإعلام والعلاقات الخارجية بالمؤسسة أن المسابقة تشترط أن تقدم الأعمال المشاركة خلال الفترة الواقعة بين 20 سبتمبر الحالي وحتى3 نوفمبر هذا العام، حيث تخضع كافة الأعمال المقدمة إلى لجنة تحكيم من الخبراء والأكاديمين في مجال الإعلام وسرطان الثدي.

وتضيف غادة مصطفى أنه يحق للمشاركين التقدم بأكثر من عمل يتناول مواضيع تتعلق بسرطان الثدي وأن تكون لغة المادة بإحدى اللغتين العربية أو الانجليزية مع عدم التلميح صراحة أو الاشارة ضمنياً لأي جهة حكومية أو خاصة أو منظمات من أي نوع أو للترويج لجهة معينة أو طبيب بعينه.

وتقدم الجوائز على النحو التالي:
• الفائز الأول : 3000 جنيه.

• الفائز الثاني :2000 جنيه.

• الفائز الثالث :1000 جنيه.

• الفائز الرابع : شهادة تقدير.

• الفائز الخامس : شهادة تقدير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا