النائب محمد بدوى: مجلس النواب يعمل تحت ضغط شعبى وحصار اقتصادى

قال محمد بدوى دسوقى، عضو مجلس النواب عن دائرة الجيزة، إن الطريق لم يكن ممهدا أمام مجلس النواب الحالى، حيث واجه الكثير من الصعوبات والمشاكل، مع آمال وطموحات الشعب الذى خرج عن بكرة أبيه لينتخب نوابه، مؤكدًا أنه على مدار 96 جلسة تمثل دور الانعقاد الأول استطاع البرلمان أن يؤدى الدور المنوط به، والالتزام بإقرار أكثر من 342 قرار بقانون فى مدة لم تتجاوز الأسبوعين، وهو الأمر الذى كان من المستحيل تنفيذه إلا بإصرار وعزيمة من أعضاء جاءوا من رحم الشعب ووضعوا مصلحة الوطن أمام أعينهم.
وأضاف "بدوى" فى تصريحات له، اليوم الأربعاء، أن مجلس النواب المنعقد حالياً عمل تحت ضغط شعبى وحصار اقتصادى، وتابع: "كان لزاماً علينا أن نضع مصلحة الوطن فوق مصالحنا جميعاً، حيث إن بعض القرارات بقوانين التى تم الموافقة عليها لم تكن مُرضية لكل طوائف الشعب، إذ أخذ النواب على عاتقهم تطبيق ما يتماشى مع الظروف الاقتصادية للدولة المصرية، والمضى قدماً فى خطة الإصلاح الاقتصادى الشامل، واضعين وراء ظهورنا كل المشككين والمخونين فى نزاهة واستقلالية مجلس النواب، من أجل الأجيال القادمة وتغيير الفكر الاقتصادى العقيم والاعتماد على المعونات".
وأشار إلى أن السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية بدأتا فى تنفيذ الفكر التنويرى المتقدم لتحقيق التنمية المستدامة مع مراعاة محدودى الدخل ورفع الدعم عن غير مستحقيه وتطبيق العدالة الاجتماعية، متابعًا: "أى دواء طعمه مر لكن نتيجته طيبة وسيتعافى الاقتصاد المصرى ثانية".
وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الشعب والمواطنين لهم حقوق لدى السلطة التنفيذية تتمثل فى تلبية كل احتياجاتهم، وتوفير نظام أجور يتماشى مع الحالة الاقتصادية وزيادة الأسعار ونسبة التضخم.
وأوضح أن فكرة الإصلاح الشامل التى تتبناها الحكومة تمثل الركيزة الأساسية التى ستبنى عليها مصر الحديثة، ولكن على الشعب أن يدرك حجم التحديات التى تواجهنا إلى أن تمر المرحلة العصيبة على الوطن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا