آخرهم السودان.. 6 دول عربية تلحق بأميركا وتوقف استيراد الفواكه المصرية

ليست الأولى ولن تكون الاخيرة، فقد لحقت السودان بغيرها من الدول العربية، والدول الغربية، وقررت إيقاف استيراد الخضراوات والفواكه والأسماك من مصر بشكل مؤقت، لحين اكتمال الفحوص المعملية والمختبرية لضمان السلامة.
وقال بيان صادر من وزارة التجارة، مساء الثلاثاء 20 سبتمبر، إنه تقرر وقف استيراد الخضراوات والفواكه والأسماك مؤقتاً (دون تحديد موعد دخول القرار حيز التنفيذ)، وتشمل واردات الأصناف السابقة الطازجة والمجمدة والمجففة.
وبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والسودان مليار دولار في 2015، فيما سجلت الاستثمارات المصرية 10 مليارات دولار تتوزع على 229 مشروعاً.
وأوقفت عدد من الدول استيراد بعض أنواع الفواكه والخضار المصرية، منها الولايات المتحدة الأميركية وروسيا واليابان، بعد التشكيك في سلامتها، إلى جانب إثيوبيا التي أوقفت استيراد الأدوية.
وطالبت جمعية حماية المستهلك السودانية بوقف استيراد الفواكه والمنتجات المصرية بعد ظهور تقارير عالمية تشير إلى وجود تجاوزات صحية في السلع، وإعلان عدد من الدول منع دخول المنتجات المصرية إلى أراضيها.
ونقلت صحف الخرطوم الصادرة أمس عن ياسر مرغني، الأمين العام لجمعية حماية المستهلك (غير حكومية)، قوله إنه لا توجد جهة تؤكد وتفحص الفواكه المستوردة بصورة مستمرة من مصر وغيرها.
دول أخرى
الكويت
انضمّت الكويت إلى مجموعة الدول "المشكّكة" بسلامة الأغذية المصرية، والخضروات والفواكه منها خصوصاً، بعد التقارير العالمية التي تحدثت عن مخالفتها للشروط والمعايير الصحية، وإشارة بعضها وتحديداً هيئات الرقابة في أميركا وروسيا إلى احتواء هذه الأغذية على بقايا من مخلفات بشرية وحيوانات نافقة.
وفيما تعقد لجنة سلامة الأغذية بالكويت اجتماعاً طارئاً يوم الأربعاء 21 سبتمبر 2016 لبحث القضية، كشف مصدر مطلع لصحيفة "الراي" الكويتية عن التوجه لاشتراط "شهادة منشأ" لشحنات الخضراوات والفواكه القادمة من مصر مع مطابقات للمواصفات كشرط للسماح بدخولها إلى الكويت في حال أثبتت الفحوص المخبرية سلامتها.
وقالت الصحيفة إنّه بينما غابت الهيئة العامة للغذاء والتغذية بالكويت عن التعليق على القضية، تقاذفت هيئة الزراعة وبلدية الكويت وإدارة الجمارك مسؤولية الرقابة على الأغذية المستوردة، قبل أن يعلن المدير العام للبلدية أحمد المنفوحي أنه طلب إعادة فحص شحنة آتية من مصر مرة ثانية، رغم أن التقارير الأولية أثبتت صحتها، ولكن زيادة في الاطمئنان من باب الحرص على صحة المستهلكين.
وأكد المنفوحي أن "جميع البضائع المستوردة لا يسمح بدخولها إلا بعد فحصها في مختبرات وزارة الصحة، وفي حال كانت التقارير سليمة يفرج عنها، وخلاف ذلك يُخير التاجر بين إعادة المنتج وتصديره إلى بلد المنشأ أو إتلافه".
وطمأن إلى أن الكويت "متعاونة مع الدول الأوروبية كافة والولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي وغيرها من الجمعيات المعنية بسلامة الأغذية وبما يصدر من لجان السلامة، فضلاً عن ارتباطها الشديد مع دول الخليج بنظام (الإنذار الخليجي الموحد) الذي يقضي بمنع دخول أي منتج إلى بقية تلك الدول تبين عدم صلاحيته في دولة خليجية أخرى".
وأوضح المنفوحي أنه "تم نقل لجنة سلامة الأغذية من البلدية إلى هيئة الغذاء والتغذية، وهي الآن برئاسة الهيئة، والبلدية تعتبر عضواً كسائر الجهات المشاركة في اللجنة".
الإمارات
قالت وزارة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات، أمس الأحد، إنها شددت الإجراءات الرقابية على الفراولة المجمدة والمستوردة من مصر، وذلك لتجنب دخول أي منتجات ملوثة تشكل خطرًا على المستهلكين في البلاد.
وأضافت الوزارة بحسب وكالة أنباء الإمارات، أنها تتواصل مع المنظمات العالمية والهيئات الدولية بما في ذلك وكالة الغذاء الأمريكية للتحقق من سلامة الأغذية الواردة للدولة، مضيفة إنها راجعت موقع هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، واتضح الاختلاف والتباين بين ما ورد في الخبر المتداول وما هو موضح على موقع الهيئة.
وفي هذا الصدد، أوضحت الوزارة أنها نسقت مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وبلديات دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، للتأكد من سلامة كافة المنتجات الغذائية المستوردة والمتداولة، إضافة إلى التنسيق مع وزارة الصحة والهيئات الصحية في إمارات لرصد أي حالة التهاب كبد وبائي ناتجة عن تناول مواد غذائية ملوثة.
وشددت الوزارة على أن السلطات المختصة بدأت بتنفيذ فحوصات ومسوحات ودراسات عاجلة لمجموعة متنوعة من منتجات الخضار والفواكه من مختلف الدول للتأكد من عدم وجود مؤشرات لاستخدام مياه ملوثة، حيث سيتم فحص الملوثات الكيميائية والمعادن الثقيلة والتي قد توجد في المياه الملوثة، فضلاً عن فحص أنواع محددة من الميكروبات والتي يحتمل وجودها في المياه الملوثة.
الأردن
من جهته، قال رئيس المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأردنية، الدكتور هايل عبيدات، إن المؤسسة الأردنية أعلنت حالة الإنذار المبكر؛ لتدقيق الفحوصات المخبرية على المنتجات الغذائية التي تستورد من مصر.
وقال عبيدات، في تصريحات لصحيفة الغد الأردنية، إن المؤسسة أخذت عينات لمنتجات غذائية تستورد من مصر، كإجراء احترازي، مثل الفراولة والمانجو؛ للتأكد من خلوها من أي ملوثات تسبب أمراضا خطيرة لمن يتناولها، من بينها مرض الكبد الوبائي.
واتخذت عدة دول، من بينها الكويت والسعودية وروسيا وأمريكا، إجراءات احترازية ووقائية؛ للتأكد من خلو المنتجات الزراعية المصرية من التلوث بفيروس الكبد الوبائي أو تلوث الأرز بالجير الأبيض.
السعودية
وكشف مستوردون سعوديون إيقاف الهيئة العامة للغذاء والدواء لبعض الخضراوات والفواكه المستوردة من مصر بعد أن أثبتت التحاليل عدم ملاءمتها للاستخدام الآدمي في وقت سابق من العام الجاري، حسبما نقلت صحيفة "عكاظ".
وقالوا: إن الهيئة سبقت إعلان وزارة الزراعة الأمريكية في التوصل إلى ملاحظات على المنتجات الزراعية التي تأتي من بعض الدول ومنها مصر. وفي المقابل ذكرت الهيئة العامة للغذاء والدواء في السعودية، أنه إشارة إلى ما نشر في المواقع الالكترونية، فإن "الهيئة" اتخذت إجراءات احترازية عدة، إذ رصدت عبر مركز الإنذار السريع للغذاء وإدارة الأزمات خبراً من إدارة الصحة في ولاية فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية عن إصابة عدد من الأشخاص بفيروس الكبد الوبائي.
وطبقًا للهيئة، تم سحب عينات للفراولة المجمدة الواردة من مصر إلى السعودية، لإخضاعها للتحاليل المخبرية للكشف عن فيروس الكبد الوبائي ، مؤكدة أن التحاليل كشفت خلو الفراولة من الفيروس.
وأصدرت الهيئة العامة للغذاء والدواء، تعميماً للمختصين كافة بإدارات التفتيش على الغذاء المستورد في المنافذ الحدودية بتشديد ورفع درجة التحقق في إجراءات الإذن بفسح الإرساليات عند فحص إرساليات الفراولة المجمدة الواردة من مصر، وإحالة عينات ممثلة منها إلى مختبرات "الهيئة".
قطر
اتخذت وزارة الصحة القطرية الأحد، إجراءات احترازية عقب أزمة الفراولة المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية.
وأكدت وزارة الصحة القطرية أنها تتابع مع الجهات الدولية المختصة نتائج التحقيق فيما يتعلق بموضوع إصابة عدد من المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية بفيروس التهاب الكبد (أ) جراء تناولهم للعصائر المحتوية على فراولة مجمدة منشأ جمهورية مصر العربية.
وأوضحت وزارة الصحة القطرية، عبر موقعها الإلكتروني، وحسابها على موقع "تويتر"، الأحد، أنها "اتخذت بالتعاون مع الجهات المختصة الأخرى إجراءات احترازية مؤقتة في منافذ الدولة للتأكد من عدم دخول أي أغذية ملوثة للبلاد.
وناشدت الوزارة المواطنين بضرورة اتباع أساليب السلامة الغذائية في تداول الخضراوات والفاكهة والتأكد من غسلها جيدًا، وذلك حسبما ذكرت صحيفة الشرق القطرية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا