17 قتيلا فى معارك بين القوات الحكومية والمتمردين بجنوب غرب اليمن

قتل 17 عنصرا على الأقل من القوات الحكومية اليمنية والمتمردين الحوثيين وحلفائهم، فى معارك دارات بين الطرفين فى جنوب غرب البلاد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بحسب ما أفاد مسئول عسكرى وكالة فرانس برس الأربعاء.
وتأتى المعارك مع احياء الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق على عبدالله صالح، الذكرى الثانية لـ"الثورة" فى 21 سبتمبر، فى اشارة إلى سيطرتهم على صنعاء على حساب قوات الرئيس عبد ربه منصور هادى المدعوم من تحالف عربى بقيادة السعودية.
وأفاد المسئول العسكرى أن معارك عنيفة تدور منذ ايام فى المناطق الحدودية بين محافظتى تعز ولحج فى جنوب غرب البلاد للسيطرة على تلال تطل على مضيق باب المندب الاستراتيجى على البحر الاحمر.
وقال قائد محور العند اللواء فضل حسن "نفذنا هجوما واستعدنا جبلين" فى المناطق الحدودية بين تعز ولحج، مشير إلى "مقتل 13 مسلحا من المتمردين وأربعة من القوات" الموالية للحكومة منذ الثلاثاء.
وسيطر الحوثيون وحلفاؤهم على صنعاء فى سبتمبر، وواصلوا التقدم للسيطرة على مناطق أخرى فى الوسط والجنوب. وبدأ التحالف عملياته دعما لقوات هادى نهاية مارس 2015، ما مكنها من استعادة خمس محافظات جنوبية ابرزها عدن.
ومن المتوقع أن يحيى المتمردون اليوم الذكرى الثانية لسيطرتهم على العاصمة، باحتفال فى مدينة الحديدة الساحلية فى غرب البلاد، بحسب ما افادت وسائل اعلام تابعة لهم.
وبثت قناة "المسيرة" مساء الثلاثاء خطابا لزعيم جماعة "انصار الله" (الاسم الرسمى للحوثيين) عبد الملك الحوثى فى الذكرى الثانية لـ"الثورة"، اكد فيها أن "الثورة مستمرة، مستمرة اليوم فى وجه العدوان، الثورة مستمرة لتحقيق الحرية والاستقلال".
أضاف "نصيحتى للنظام السعودى نهايتك ونتيجة عدوانك الخسران عليك"، فى اشارة إلى التحالف الذى تقوده المملكة. وأدى النزاع فى اليمن إلى مقتل اكثر من 6600 شخص منذ مارس 2015، نصفهم تقريبا من المدنيين، بحسب الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا